بولتون يعتبر إطلاق الصواريخ الكورية الشمالية انتهاكا لقرارات أممية

بولتون يعتبر إطلاق الصواريخ الكورية الشمالية انتهاكا لقرارات أممية
(أ ب)

اعتبر مستشار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، للأمن القومي، جون بولتون، اليوم السبت، التجربة الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة، داعيا الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، للعودة لمحادثات نزع الأسلحة النووية.

وقال بولتون إن "قرار الأمم المتحدة يحظر إطلاق أي صواريخ باليستية“. وأضاف أن تجارب كوريا الشمالية لإطلاق صواريخ شملت صواريخ باليستية قصيرة المدى، وأن هذا ينتهك "بلا شك" قرارات الأمم المتحدة.

وقال بولتون إن الولايات المتحدة لا تزال مستعدة للمحادثات مع نظام كيم، لكنها لم تغير موقفها الذي حددته في القمة الأخيرة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في هانوي.

وأضاف "فتح ترامب الباب أمام كيم، والخطوة التالية أن يمر كيم عبره".

كما حث بولتون كيم على الموافقة على عقد اجتماع مع رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي. وقال إن ذلك قد يساعد في استئناف الحوار بشأن برامج الأسلحة في كوريا الشمالية.

وقال بولتون إن ترامب وآبي سيناقشان التوترات مع إيران. كانت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية قد قالت يوم الجمعة إن آبي يدرس زيارة إيران في منتصف حزيران/ يونيو.

إلى ذلك، وصف بولتون الهجمات التي وقعت في الآونة الأخيرة على ناقلات قبالة ساحل الإمارات ومحطة ضخ في السعودية فضلا عن هجوم صاروخي على المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية بغداد بأنها "مظاهر قلق".

وقال بولتون إن الولايات المتحدة لديها معلومات استخبارية "عميقة وخطيرة" بشأن التهديد الذي تفرضه إيران، دون أن يقدم تفاصيل.