بولتون: سنقدم لمجلس الأمن أدلة تورط إيران باستهداف ناقلات نفط

بولتون: سنقدم لمجلس الأمن أدلة تورط إيران باستهداف ناقلات نفط
(أ ب)

أعلنت الإدارة الأميركية، أنها ستقدم لمجلس الأمن الدولي الأسبوع المقبل، أدلة على تورط إيران في استهداف السفن قبالة سواحل الإمارات، وذلك وفقًا للتصريحات التي صدرت عن مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، فيما اعتبر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن "إيران أصبحت بلدا ضعيفا، وتسعى لعقد اتفاق مع الولايات المتحدة".

وأضاف بولتون، في تصريح صحافي، أن "التهديد الإيراني لم ينته بعد"، بحسب قناة "الحرة" الأميركية، واعتبر أن "الرد السريع ونشر تعزيزات عسكرية أميركية، ساعد في ردع إيران".

وتابع: "إذا هاجمت إيران أو عملاؤها مصالح أميركية فسيكون ذلك خطأ فادحا، وإذا أرادت التفاوض فلا بد من وقف هذا السلوك".

والثلاثاء، وصل مستشار الأمن القومي الأميركي إلى الإمارات، لمناقشة أزمات أمنية إقليمية.

بدوره، أشار ترامب، في مؤتمر صحافي، عقده اليوم، الخميس، أن "العقوبات الأميركية ستدفع طهران إلى حوار جديد للتوصل إلى صفقة".

وتتضارب تصريحات المسؤولين الإيرانيين حول عقد مفاوضات مع إدارة ترامب. وأحدث تلك التصريحات تلميح الرئيس حسن روحاني، الأربعاء، إلى أن "إجراء محادثات مع واشنطن قد يكون ممكنا إذا رفعت العقوبات".

والأربعاء، اتهم بولتون إيران، في مؤتمر صحافي، بالوقوف خلف الهجمات التي استهدفت ناقلات نفط بالمياه الإماراتية قبل أسبوعين، وهو ما نفته طهران.

وتصاعد التوتر مؤخرا بين واشنطن وطهران، بعدما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأميركية.

ودعت الرياض إلى قمتين في مكة خليجية وإسلامية يومي الخميس والجمعة، لبحث تلك التهديدات، بعد استهداف 4 سفن تجارية بالمياه الإقليمية للإمارات، بينهما سفينتان سعوديتان، بخلاف استهداف حوثي لمحطتي ضخ تابعين لأرامكو السعودية.