آبي يزور إيران في محاولة يابانية لتخفيف التوتر بين واشنطن وطهران

آبي يزور إيران في محاولة يابانية لتخفيف التوتر بين واشنطن وطهران
(أ ب)

بعد محاولة فرنسية وأخرى عُمانية في تخفيف حدة التوتر الذي بات يأخذ أبعادًا عسكرية بين الولايات المتحدة وإيران في المنطقة، أعلن المتحدث باسم الحكومة اليابانية، يوشيهيد سوغا، الخميس، أن رئيس وزراء البلاد، شينزو آبي، سيزور إيران بهدف تخفيف التوتر بين طهران وواشنطن.

وأوضح سوغا، الذي يشغل منصب أمين مجلس الوزراء الياباني، في تصريح صحافي، أن زيارة شينزو آبي، ستكون الأولى من قبل زعيم ياباني إلى إيران منذ 41 عامًا. ولم يكشف المتحدث الحكومي، عن موعد الزيارة أو أية تفاصيل أخرى.

(أرشيفية - أ ف ب)

بدورها، ذكرت وكالة أنباء "كيودو"، ووسائل إعلام محلية أخرى، أن آبي، سيزور طهران في الفترة من 12 إلى 14 حزيران/ يونيو الجاري، وسيلتقي بالمرشد الإيراني الأعلى، أية الله علي خامنئي، والرئيس حسن روحاني.

في المقابل، أفادت وكالة "أسوشييتد برس"، بأن رئيس الوزراء الياباني كان قد اقترح الزيارة على الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الذي أبدى دعمه لها، وذلك خلال زيارته إلى اليابان أواخر أيار/ مايو الماضي.

وتأتي الزيارة المرتقبة وسط التوتر بين إيران والولايات المتحدة، الذي تصاعد منذ أن انسحبت واشنطن، في أيار/ مايو 2018، من الاتفاق النووي المبرم في 2015، وأعادت فرض عقوبات مشددة على طهران.

وتضاعف التوتر، في الأيام الأخيرة، بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأميركية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية