آبي يضع ترامب في صورة محادثاته بطهران

آبي يضع ترامب في صورة محادثاته بطهران
خامنئي وآبي وروحاني (أ ب)

ناقش الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم، الجمعة، مع رئيس الوزراء الياباني، شينزوا آبي، رحلة الأخير إلى طهران، والهجوم الذي استهدف ناقلتي نفط، أمس، الخميس، في خليج عمان.

وقال البيت الأبيض، في بيان له، إن ترامب "ناقش في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الياباني رحلة آبي الأخيرة إلى إيران، والهجوم الذي وقع الأسبوع الجاري على ناقلتي نفط (إحداهما يابانية) في خليج عمان".

وأضاف البيان أن "ترامب شكر آبي على تسهيل المحادثات مع إيران".

وأشار البيان إلى أن "النقاشات بينهما تطرقت إلى المفاوضات التجارية بين البلدين، ورحلة ترامب المقبلة إلى قمة مجموعة العشرين في اليابان".

وصباح الخميس، تعرضت ناقلتي نفط لتفجيرات في مياه خليج عمان، وتم إنقاذ طاقميهما المكون من 44 شخصًا.

ووقع الهجوم أثناء زيارة يجريها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى إيران، مبعوثا من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لعقد مباحثات من شأنها تخفيف حدة التوتر بين واشنطن وطهران.

والجمعة، حمّل ترامب، إيران مسؤولية الهجمات، مشيرًا إلى فيديو نشره جيش بلاده يظهر فيه زورق قال إنه لمجموعة من الحرس الثوري الإيراني، تقوم بإزالة لغم غير منفجر من إحدى الناقلتين.

كما صرّح مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية، أن التحقيق الأولي في الهجوم على ناقلتي النفط والأدلة المتوفرة "تؤكد وقوف الحرس الثوري الإيراني وراءه".

من جهتها، رفضت البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة "بشكل قاطع" المزاعم الأميركية بشأن الهجمات على ناقلتي النفط، قائلة إنها "لا أساس لها من الصحة".

فيما وصف وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الحادث بأنه "أكثر من مريب".

ويأتي الحادث بعد شهر من إعلان الإمارات تعرض 4 سفن شحن تجارية لعمليات تخريبية قبالة ميناء الفجيرة بالإمارات، ثم تأكيد الرياض، تعرض ناقلتين سعوديتين لهجوم تخريبي، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي، قرب المياه الإقليمية للإمارات.

وحملت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، في أيّار/ مايز الماضي، إيران، أيضًا، المسؤولية عن تلك الهجمات.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية