الاتحاد الأوروبي يؤجل النظر بضم ألبانيا ومقدونيا الشمالية

الاتحاد الأوروبي يؤجل النظر بضم ألبانيا ومقدونيا الشمالية
(أ ب)

أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء، قراره تأجيل المفاوضات مع ألبانيا ومقدونيا الشمالية، بشأن ضمهما، بهدف بحث هذا الملف مجددا، حتى تشرين الأول/ أكتوبر المقبل. 

وأعلن وزراء الخارجية الأوروبيون في ختام اجتماع في لوكسمبورغ "سيبحث المجلس مجددا هذا الملف للتوصل إلى قرار واضح في أسرع وقت وفي تشرين الأول/ أكتوبر 2019 على أبعد تقدير".

ومعظم الدول الأعضاء على استعداد لبدء المفاوضات باعتبار أن هذين البلدين بذلا الجهود التي طلبها أعضاء الاتحاد، لكن فرنسا وهولندا والدنمارك تعرقل عملية الانضمام. وأبدت ألمانيا أيضا تحفظات.

وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، خلال لقاء في بروكسل مع رئيس مقدونيا ستيفو بنداروفسكي، إنه "من واجبي أن أكون صريحا معكم : كل الدول الأعضاء غير مستعدة لاتخاذ قرار بدء هذه المفاوضات في الأيام المقبلة".

وبناء لطلب قبرص، وجهت الدول الأعضاء تحذيرا مرفقا بتهديد بفرض عقوبات على تركيا "لأنشطتها غير المشروعة" للتنقيب عن النفط والغاز في مياه المنطقة الاقتصادية الخالصة القبرصية.

وحذر الوزراء الـ28 من أن "المجلس يشدد على العواقب السلبية الخطيرة والفورية لهذه الأعمال غير المشروعة على العلاقات الأوروبية-التركية".

وقالوا إن "الاتحاد الأوروبي مستعد للرد بالشكل المناسب وبالتضامن مع قبرص". وطلب من المفوضية الأوروبية والجهاز الأوروبي للعمل الخارجي "تقديم في أقرب فرصة خيارات تتعلق بالتدابير المناسبة".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية