إردوغان يدعو الأمم المتحدة للتحقيق بملابسات وفاة مرسي

إردوغان يدعو الأمم المتحدة للتحقيق بملابسات وفاة مرسي
(أ ب)

أعرب الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، عن أمله في أن تفتح الأمم المتحدة تحقيقا حول وفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

جاءت تصريحات إردوغان في لقاء له مع ممثلي وسائل الإعلام الأجنبية في تركيا، اليوم الخميس، في مكتبه بقصر دولمة بهتشة في إسطنبول.

وأضاف الرئيس إردوغان إن: "المدعو السيسي ظالم وليس ديمقراطيا، لم يصل إلى الحكم بالطرق الديمقراطية".

وأردف: "لن نسكت إزاء وفاة رئيس انتخبه الشعب المصري بنسبة 52 في المئة من الأصوات، حتى وإن لزم الصمت أولئك الذين يعملون على تلقيننا دروسا في الحق والقانون والحرية".

وتابع "إن التصريحات الصادرة عن الانقلابيين في مصر بخصوص وفاة محمد مرسي، لم تطمئن الشعب المصري ووجدان الرأي العام".

وحول التقرير الأممي بشأن حادثة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، قال إردوغان: "الأمم المتحدة وجدت أن الموقف التركي حيال جريمة قتل خاشقجي على حق وآمل أن تتناول وفاة مرسي المشبوهة".

وأكد الرئيس التركي بالقول: "لم نرض بنسيان جريمة قتل المرحوم جمال خاشقجي، وكذلك سنفعل حيال مأساة محمد مرسي".

وأضاف: "نحن، باسم تركيا، سنتابع هذه القضية وسنبذل كل ما في وسعنا لضمان محاكمة مصر أمام المحاكم الدولية بسبب وفاة مرسي"، ودعا منظمة التعاون الإسلامي للتحرك من أجل الهدف نفسه. كما وعد إردوغان أنصاره بأنه سيثير مسألة وفاة مرسي في قمة مجموعة العشرين في اليابان.

وكانت عدة منظمات حقوقية عالمية بالإضافة إلى الأمم المتحدة قد دعت لفتح "تحقيق شفاف ونزيه" في ملابسات وفاة مرسي، كما أثارت تساؤلات حول أسلوب معاملته في السجن. بيد أن الحكومة المصرية ردت سريعا ونفت صحة تقارير حول سوء إساءة معاملة الرئيس الأسبق  مرسي.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية