الحكومة الفنزويلية تعلن إفشال محاولة انقلاب

الحكومة الفنزويلية تعلن إفشال محاولة انقلاب
(أرشيفية - أ ف ب)

أحبطت الحكومة الفنزويلية محاولة "انقلاب" شملت خطة لاغتيال الرئيس، نيكولاس مادورو، وتعيين جنرال مكانه، وفق ما أعلن وزير الإعلام خورخي رودريغيز، مساء الأربعاء.

وأفاد رودريغيز أن الخطة التي شارك فيها ضباط حاليون ومتقاعدون كانت ستنفّذ بين يومي الأحد والإثنين الماضيين، متهما كولومبيا وتشيلي والولايات المتحدة بأنها على صلة بها.

وقال رودريغيز: "لقد أحبطنا محاولة انقلابية عبر حضورنا جميع اجتماعات التخطيط للانقلاب"، في إشارة منه إلى عناصر تابعة للحكومة تسللت وسط القائمين على المحاولة الانقلابية.

وأضاف أن المحاولة الانقلابية التي كانت تتضمن خطة لاغتيال مادورو، "شارك فيها عسكريون في الخدمة وآخرون متقاعدون". كما أشار إلى أن المحاولة كانت ستنفذ خلال يومي الأحد والإثنين الماضيين، بحسب المصدر ذاته.

وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا منذ 23 كانون الثاني/ يناير الماضي، إثر زعم رئيس البرلمان خوان غوايدو، أحقيته بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بـ"غوايدو" رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أميركا اللاتينية وأوروبا.

في المقابل، أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا، شرعية الرئيس الحالي، مادورو، الذي أدى في 10 كانون الثاني/ يناير المنصرم، اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

وعلى خلفية ذلك، أعلن مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بالتدبير لمحاولة انقلاب ضده.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية