ميركل تصاب برعشة للمرة الثانية خلال أقل من أسبوعين

 ميركل تصاب برعشة للمرة الثانية خلال أقل من أسبوعين
(أ ب)

شوهدت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، وهي ترتعش أثناء لقاء مع الرئيس الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، اليوم الخميس، وهي المرة الثانية التي تنتابها رعشة في أقل من أسبوعين.

وقع الحادث بينما كانت ميركل (64 عاما) تقف إلى جانب الرئيس فرانك فالتر شتاينماير، خلال مراسم تعيين وزير العدل الألماني الجديد رسميا. وقدم لميركل كوبا من الماء لكنها رفضته، وبدت على ما يرام عندما وصلت إلى البرلمان بعد نصف ساعة.

ومن المقرر أن تتوجه ميركل إلى اليابان في وقت لاحق، اليوم الخميس، لحضور القمة السنوية لمجموعة العشرين. وقال المتحدث باسمها، شتيفن شيبرت، لوكالة الأنباء الألمانية إن "كل شيء يسير كما هو مخطط له. والمستشارة بخير".

ورفضت ميركل شرب الماء الذي قُدم لها عقب إصابتها، وارتجفت نحو دقيقتين، وكانت تضع يديها بشكل متكرر فوق بعضها خشية فقدان السيطرة على نفسها.

وشوهدت ميركل في 18 يونيو/حزيران الجاري وهي ترتجف أيضا عند لقاء مع الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، أثناء زيارته لألمانيا، لكنها قالت لاحقا إنها شعرت بتحسن بعد شرب بعض الماء.

 

وقال المتحدث ردا على سؤال عما إذا كانت ميركل ستشارك في قمة مجموعة العشرين التي تنطلق، غدا الجمعة، في اليابان، "ستسير الأمور حسب المخطط لها.. المستشارة بخير".

 وبدت ميركل في حالة طبيعية، أمس الأربعاء، وهي تجيب عن أسئلة النواب خلال جلسة بالبرلمان التي استمرت ساعة، كما ألقت كلمة بعد الجلسة بقليل في جامعة هومبولت في برلين.

وينتظر ميركل جدول أعمال شاق في الأيام المقبلة، إذ من المقرر أن تسافر في وقت لاحق اليوم إلى اليابان لحضور قمة مجموعة العشرين، ثم تتجه إلى بروكسل لحضور قمة للاتحاد الأوروبي الأحد القادم، حيث ستلعب فيها دورا مهما في محاولة للاتفاق على من سيتولى المناصب العليا بالتكتل في السنوات الخمس المقبلة.