روسيا تدعو ترامب لزيارة موسكو: "علاقاتنا جيدة جدا"

روسيا تدعو ترامب لزيارة موسكو: "علاقاتنا جيدة جدا"
ترامب وبوتين في أوساكا، اليوم (أ.ب.)

امتدح الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، "علاقاته الجيدة جدا" مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، وذلك خلال لقاء بينهما عقد على هامش قمة مجموعة العشرين المنعقدة في أوساكا باليابان.

وأعلن مستشار الكرملين من جهته أنه خلال اللقاء دعا بوتين ترامب إلى زيارة روسيا في أيار/مايو 2020 في مناسبة الاحتفالات بالذكرى الخامسة والسبعين للانتصار في الحرب العالمية الثانية.

وفي وقت تتواصل فيه التحقيقات في الكونغرس الأميركي حول احتمال وجود تواطؤ بين فريق حملة ترامب لانتخابات الرئاسة، في العام 2016، مع روسيا، مازح الرئيس الأميركي بوتين في هذه المسألة. وقال بسخرية ملتفتا إلى الرئيس الروسي إنه "لا تدخل في الانتخابات رجاء"، فيما ترد مخاوف في الولايات المتحدة من احتمال تدخل روسيا في حملة انتخابات 2020.

وأشاد ترامب لدى بدء لقائه المنتظر بترقب شديد مع بوتين بـ"علاقاتنا الجيدة جدا"، مضيفا "أنه شرف كبير لي أن أكون مع الرئيس بوتين". وتعود آخر محادثات بين الرئيسين إلى القمة التي عقدت بينهما في هلسنكي في تموز/يوليو 2018.

وردا على سؤال وجهه إليه صحافيون في البيت الأبيض، حول فحوى محادثاته المقررة مع بوتين قبيل توجهه إلى اليابان، قال ترامب إنه "لا شأن لكم". وأضاف أنه "سأجري محادثات جيدة جدا معه".

من جهته قال بوتين إنه "مضى وقت طويل لم نلتق خلاله"، مشيرا إلى أن إدارتي البلدين "عملتا كثيرا" في هذه الأثناء.

من جانب آخر قال مستشار الكرملين، يوري أوشاكوف، للتلفزيون الروسي "روسيا-24"، إنه "وجهنا دعوة الى الرئيس الأميركي للمجيء إلى بلادنا بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين للانتصار" في الحرب العالمية الثانية في 9 أيار/مايو السنة المقبل.

وطغت على ولاية ترامب الرئاسية الشبهات بوجود روابط مع روسيا. وخلص التحقيق الذي أجراه المحقق الخاص، روبرت مولر، إلى وجود حملة روسية منظّمة للتأثير على الانتخابات الأميركية، في عام 2016، التي فاز فيها ترامب. وكشف التحقيق وجود تواصل بين حملة ترامب وجهات روسية من دون التوصل إلى نتيجة حاسمة بشأن حصول تواطؤ.

واعتبر ترامب أن تقرير مولر يشكل تبرئة كاملة له إلا أنه لا يزال يتعرّض لضغوط من قبل خصومه الذين يعتبرون أنه يحيط علاقته ببوتين بسرية كبيرة.

وكان ترامب رفض في مؤتمر صحافي مشترك مع بوتين في هلسنكي، العام الماضي، انتقاد التدخل الروسي في انتخابات 2016، وقال إنه يعتقد أن بوتين صادق في نفيه.     

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة