الدولية للطاقة الذرية تتحقق من رفع إيران نسبة تخصيب اليورانيوم

الدولية للطاقة الذرية تتحقق من رفع إيران نسبة تخصيب اليورانيوم
من اليسار المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية (أب)

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الإثنين، أنها تحققت من أن إيران بدأت بتخصيب اليورانيوم بدرجة أعلى من تلك المرخص لها بها بموجب الاتفاق النووي.

وقال المتحدث باسم الوكالة في بيان إن "مفتشي الوكالة تحققوا في الثامن من تموز/ يوليو من أن طهران قامت بتخصيب اليورانيوم بدرجة أعلى من 3.67%".

وكانت طهران قد أعلنت، اليوم، أنها بدأت تخصيب اليورانيوم ب4.5% على الأقل ردا على إعادة فرض عقوبات أميركية عليها.

كما أكدت الوكالة في الأول من الجاري أن ايران تجاوزت قليلا المستوى المرخص لمخزونها من اليورانيوم الضعيف التخصيب المحدد ب300 كغم.

وفي إطار الاتصالات الدبلوماسية أعلنت باريس أنّ إيمانويل بون، وهو المستشار الدبلوماسي للرئيس إيمانويل ماكرون، سيزور إيران الثلاثاء والأربعاء سعياً "للتخفيف من حدة التوتر".

وأضافت الرئاسة الفرنسية أن بون "سيزور طهران لإيجاد عناصر تساهم في التخفيف من حدة التوتر مع خطوات يجب أن تتخذ فورا قبل 15 تموز/ يوليو"، من دون مزيد من الإيضاحات.

يذكر أن إيران أعلنت مطلع أيار/ مايو أنها ستتحرر تدريجيا من التعهدات التي قطعتها بموجب هذا الاتفاق في حال لم تسمح لها الجهات الأخرى الموقعة بالالتفاف على العقوبات الأميركية التي تخنق اقتصادها.

وكان قد دعا الاتحاد الأوروبي إيران إلى "وقف" كل أنشطتها لتخصيب اليورانيوم المخالفة لالتزاماتها الواردة في الاتفاق.

وقالت الناطقة باسم الدبلوماسية الأوروبية، مايا كوسيانسيتش، "نحض إيران بقوة على وقف أنشطتها التي تتعارض مع التزاماتها الواردة في إطار الاتفاق النووي والعودة عنها"، مضيفة أن الاتحاد الاوروبي "قلق جدا" إزاء ما أعلنته إيران في نهاية الأسبوع.

وأكدت المتحدثة خلال مؤتمر صحافي يومي للمفوضية الأوروبية في بروكسل، أن هذه الدعوة الأوروبية تتضمن "الكف عن إنتاج اليورانيوم المخصب بأعلى من حد 3.67% المنصوص عليه في الاتفاق النووي الإيراني".

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"