استقالة وزير أميركي... ما علاقة "تاجر بالقاصرات" بذلك؟

استقالة وزير أميركي... ما علاقة "تاجر بالقاصرات" بذلك؟
الوزير المستقيل (أ ب)

أعلن وزير العمل الأميركي، ألكسندر أكوستا، استقالته، اليوم، الجمعة، بعد إثارة مسألة إدارته قبل نحو عشر أعوام للملف القضائي لرجل الأعمال، جيفري إيبستاين، المتهم بالاعتداء الجنسي على قاصرين.

وقال أكوستا، بينما كان يقف إلى جانب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في حدائق البيت الأبيض "اتصلت بالرئيس صباح اليوم لأقول له إنني اعتقد أنّ الاستقالة أفضل شيء يمكن فعله"، وعلّق الرئيس الأميركي أنّ "ألكسندر أكوستا كان وزير عمل رائعًا".

ووجّهت إلى أكوستا، منذ عدّة أيام، اتهامات بقيامه عام 2008 بينما كان يشغل منصب مدعي عام فيدرالي في فلوريدا، بالتفاوض على اتفاق قضائي يُنظر إليه على أنّه كان إيجابيًا جدًا مع إيبستاين.

والإثنين، وجّه الادعاء في نيويورك تهمًا إلى المستثمر في المضاربات المالية، بالاستغلال الجنسي لعشرات القاصرين، ما قد يعرّضه للسجن 45 عامًا.

وكانت اتهامات مماثلة وجّهت في فلوريدا قبل عشرة أعوام لايبستاين الذي بنى صداقات رفيعة عدة، بالأخص مع دونالد ترامب والرئيس الديموقراطي الأسبق، بيل كلينتون، أو الأمير أندرو، نجل الملكة إليزابيث الثانية.

وتفادى الاتفاق القضائي، الذي جرى التوصل إليه في ظل تولي أكوستا منصبه السابق، فتح مسار محاكمة لأيبستاين.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية