شرطة جبل طارق تفرج عن طاقم ناقلة النفط الإيرانية

شرطة جبل طارق تفرج عن طاقم ناقلة النفط الإيرانية
ناقلة النفط "غريس 1"(أ ب)

أفرجت شرطة جبل طارق، التابعة للبحرية الملكية البريطانية، عن القبطان وثلاثة آخرين من أفراد طاقم ناقلة النفط الإيرانية التي احتجزت الأسبوع الماضي بذريعة انتهاك عقوبات الاتحاد الأوروبي على سورية.

وقالت الشرطة في بيان، يوم أمس الجمعة، إن أفراد طاقم ناقلة النفط "غريس 1" الذين أوقفتهم شرطة جبل طارق الملكية قد تم الإفراج عنهم بكفالة بدون توجيه أية تهم لهم.

وأضاف البيان أن التحقيق لا يزال جاريا، وأن "غريس 1" لا تزال متوقفة.

وكان قد اعتُقل القبطان ومساعده، الخميس، فيما تمّ الجمعة اعتقال اثنين آخرين من أفراد الطاقم. وقالت شرطة جبل طارق إنّ الرجال الأربعة يحملون الجنسيّة الهنديّة.

واحتجزت سُلطات جبل طارق ناقلة النفط الإيرانيّة التي يبلغ طولها 330 مترًا، في الرابع من تموز/ يوليو.

وقالت سلطات هذه المقاطعة البريطانيّة الواقعة في أقصى جنوب إسبانيا، إنّها تشتبه في نقل السفينة الإيرانيّة نفطا لسورية في انتهاكٍ لعقوبات أوروبية ضدّ دمشق، الأمر الذي نفته طهران مندّدةً بجريمة "قرصنة".

وقال رئيس سلطات جبل طارق فابيان بيكاردو، الجمعة، إن السفينة الإيرانية محملة بأقصى طاقتها أي 2.1 مليون برميل من النفط الخام.