روسيا: تظاهُرة للمطالبة بترشيح معارضيْن للانتخابات

روسيا: تظاهُرة للمطالبة بترشيح معارضيْن للانتخابات
من المظاهرة (أ ب)

تظاهر نحو 2000 شخص، اليوم الأحد، في وسط موسكو، للمطالبة بإفساح المجال أمام مستقلين ومعارضين للترشح إلى الانتخابات المحلية المقررة في أيلول/ سبتمبر، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

ونظمت هذه التظاهرة غير المصرح بها، مجموعة مرشحين بينهم أنصار للمعارض أليكسي نافالني، ويتهم المتظاهرون اللجنة الانتخابية بأنها حظرت عمدا ترشح معارضين ومستقلين للانتخابات المقررة في أيلول/ سبتمبر بذريعة تزوير جزء من توقيعات مناصريهم اللازمة لقبول طلب الترشيح.

وتناوب المتظاهرون الذين رددوا عبارة "هذه مدينتي" على القرع بشكل رمزي على أبواب بلدية موسكو، قبل أن يتجهوا للتظاهر أمام اللجنة الانتخابية.

وكانت الشرطة منتشرة بكثافة خلال التظاهرة، لكنها لم توقف إلا شخصا واحدا، بحسب منظمة "أو في دي-إينفو" المعنية بمتابعة التوقيفات.

وقالت المتظاهرة، إيليا إياشين: "يقومون بسحب ترشيحات المرشحين المستقلين في كل موسكو. يجب أن يسمع رئيس البلدية (سيرغي سوبيانين) الوقح والكاذب صوتنا".

وأكدت ليوبوف سوبول، من أنصار نافالني، أنها ستبدأ إضرابا عن الطعام احتجاجا على منع ترشيحها لاتهامها بتزوير التواقيع. وقالت "يقومون بسرقة الانتخابات وبسرقة مستقبلنا. لن أستسلم بل سأكافح حتى النهاية".

وشهدت الانتخابات المحلية والإقليمية الأخيرة في روسيا تراجعا كبيرا للحزب الحاكم "روسيا الموحدة"، على خلفية الاستياء من تردي المستوى المعيشي ورفع سن التقاعد الذي لا يحظى بشعبية، وخسر الحزب الحاكم أصواتا العام الماضي لصالح الشيوعيين والقوميين في عدة مناطق.