مقتل موظف في القنصلية التركية في أربيل العراقية

مقتل موظف في القنصلية التركية في أربيل العراقية
المطعم الذي قتل فيه موظف القنصلية التركية (أب)

قالت وزارة الخارجية التركية إن أحد موظفي القنصلية التركية في مدينة أربيل العراقية قتل في هجوم مسلح استهدفه أثناء تواجده خارج مبنى القنصلية.

وقال بيان صادر عن الوزارة، الأربعاء، إن أحد موظفي القنصلية تعرض لهجوم مسلح أثناء تواجده خارج مبنى القنصلية في أربيل، بعد الظهيرة، ما أدى إلى مقتله.

وأضاف البيان "نواصل اتصالاتنا مع السلطات العراقية والمسؤولين المحليين للعثور على منفذي الهجوم بأسرع وقت".

وقال ضابط في شرطة أربيل لـ"فرانس برس" طالبا عدم كشف هويته "قتل ثلاثة أشخاص، بينهم نائب القنصل التركي في أربيل في هجوم مسلح استهدف القنصل وموظفي القنصلية، عند تواجدهم في أحد المطاعم".

وأضاف المصدر نفسه أن شخصا واحدا على الأقل نفذ الهجوم ولاذ بالفرار، فيما أشار شهود عيان إلى نشر حواجز أمنية في المكان وفي محيط منطقة عينكاوه التي تعتبر مركزاً للمطاعم في أربيل.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن الهجوم، ونفى المتحدث باسم الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني، ديار دنير، أن يكون للحزب علاقة بالهجوم.

من جانبها توعدّت الرئاسة التركية بالرد على الهجوم، وذلك في تغريدة نشرها المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، عبر حسابه في تويتر.

وقال قالن إنه سيتم الرد بالشكل اللازم على هجوم أربيل الشنيع، وإن التدابير بدأت للعثور على مرتكبيه.