واشنطن: مشاركة تركيا في برنامج الطائرة F35 باتت "مستحيلة"

واشنطن: مشاركة تركيا في برنامج الطائرة F35 باتت "مستحيلة"
(أ ب)

أكّد البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، أنّه لن يبيع تركيا مقاتلات "إف 35"، كما لن يسمح لها بالمشاركة في برنامج تطوير هذه الطائرات، وذلك بسبب شرائها منظومة الدفاع الصاروخي الروسية "إس 400"، التي اعتبرتها "ستستخدم لاختراق" الأسرار التكنولوجية لهذه المقاتلة الشبح.

وقالت المتحدّثة باسم البيت الأبيض، ستيفاني غريشام، في بيان، "للأسف، إن قرار تركيا شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية إس 400 يجعل استمرار مشاركتها في برنامج طائرة إف 35 مستحيلاً".

وشددت غريشام أن امتلاك تركيا للمنظومة الدفاعية الروسية يجعل من المستحيل استمرار مشاركتها في برنامج المقاتلة "إف 35". وتابعت أن "الطائرة إف 35 لا يمكن أن تتعايش مع منصة روسية لجمع معلومات المخابرات سوف تستخدم للاطلاع على قدراتها المتقدمة".

لكنّ المتحدّثة شدّدت على أنّ الولايات المتحدة "ستواصل تعاونها مع تركيا على نطاق واسع، مدركة في الوقت نفسه القيود الناجمة عن وجود منظومة إس 400 في تركيا".

وأكدت الإدارة الأميركية، أن تركيا "حليف موثوق"، وأن العلاقات بين البلدين "قوية ولا تقتصر على شراء مقاتلات إف 35".

وشدد البيت الأبيض، على متانة العلاقات الثنائية، سيما على المستوى العسكري، وفي إطار حلف شمال الأطلسي (ناتو). وأضاف أن التعاون متواصل، وعلى نطاق واسع؛ "ولكن مع مراعاة قيود تترتب على وجود منظمة إس 400 الدفاعية الروسية لدى تركيا".

وكانت الإدارة الأميركية قد هددت تركيا باستثنائها من برنامج مقاتلات إف 35، إذا حصلت على منظومة إس 400 من روسيا. 

وفي 12 تموز/ يوليو الجاري أعلنت وزارة الدفاع التركية بدء وصول أجزاء المنظومة الدفاعية إس 400، التي تعد من أكثر منظومات الدفاع الجوي تطورًا في العالم، وهي من إنتاج شركة "ألماز-أنتي"، المملوكة للحكومة الروسية.