روسيا: مقتل ناشطة معارضة تدافع عن حقوق المثليين 

روسيا: مقتل ناشطة معارضة تدافع عن حقوق المثليين 
آلاف المتظاهرين في موسكو في تظاهرة للمعارضة (أ ب)

قُتِلت، أمس الإثنين، ناشطة روسية معارضة ومعروفة، تنشط في الدّفاع عن حقوق المثليين، وكانت قد تلقت تهديدات بسبب مشاركتها في احتجاجات دفاعا عن المثليين وقضايا متعلقة بالمعارضة، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وروى شهود عيان، أنه عُثر على الناشطة، مقتولة بعدة طعنات بسكين، في مدينة سان بطرسبورغ، فيما أكدت السلطات عثورها على جثة امرأة في ثاني أكبر مدينة في روسيا، إلا أنها لم تكشف عن هويتها.

وقالت لجنة التحقيق في بيان: "عُثر على جثة امرأة تبلغ من العمر 41 عاما مصابة بجروح متعددة بسكين في جنوب سان بطرسبورغ".

وذكر ناشطون وتقارير إعلامية في المدينة، أن اسم الضحية، يلينا غريغورييفا، وهي ناشطة كانت تشارك بشكل دوري في تظاهرات لدعم حقوق المثليين والسجناء السياسيين ومعارضة ضم شبه جزيرة القرم.

وكتب الناشط المعارض، دينار إدريسوف في فيسبوك، إن "ناشطة في حركات ديمقراطية ومناهضة الحروب ومدافعة عن المثليين قُتلت بوحشية بالقرب من منزلها" مساء يوم الجمعة.

وقال إنها "كانت مؤخرا وفي كثير من الأحيان عرضة لأعمال عنف وتلقت تهديدات بالقتل"، مضيفا أن غريغورييفا "قدمت شكاوى إلى الشرطة بشأن العنف والتهديدات لكن لم يكن هناك أي تجاوب".

وذكر موقع "فونتانكا" الإخباري في سان بطرسبورغ، أنه قد عُثر على غريغورييفا مصابة بطعنات في ظهرها ووجهها ويبدو أنها تعرضت للخنق، مشيرا إلى اعتقال مشتبه به بالجريمة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"