ترامب ينقض قرارات الكونغرس لبيع أسلحة للسعودية

ترامب ينقض قرارات الكونغرس لبيع أسلحة للسعودية
(أ ب)

نقض الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم أمس الأربعاء، 3 قرارات للكونغرس بوقف صفقات بيع أسلحة تقدّر بمليارات الدولارات إلى حلفاء للولايات المتحدة تشمل السعودية والإمارات اللتين تخوضان حربا مدمرة في اليمن.

وادعى ترامب في رسالة إلى مجلس الشيوخ يبرر فيها استخدامه الفيتو الرئاسي أن هذه القرارات "تضعف القدرة التنافسية للولايات المتحدة على الصعيد الدولي، وتضر بالعلاقات الهامة التي نتشاركها مع حلفائنا وشركائنا".

وكان قد صادق الكونغرس هذا الشهر على قرارات حظر بيع الأسلحة في خطوة شكلت صفعة لإدارة ترامب التي اتخذت مسارا استثنائيا في أيار/ مايو بتجاوز موافقة الكونغرس على إبرام الصفقات.

وقال وزير الخارجية، مايك بومبيو، إن الإدارة كانت تستجيب لحالة طارئة تسببت بها إيران.

لكن أعضاء الكونغرس بمن فيهم بعض الجمهوريين في مجلس الشيوخ قالوا إنه لا توجد أسباب مشروعة لتجاوز الكونغرس الذي يملك الحق برفض صفقات الأسلحة.

ويعتبر مراقبون أن صفقات الأسلحة ستفاقم الحرب في اليمن، حيث تقود السعودية تحالفا تدعمه الولايات المتحدة ضد الحوثيين، وهي حرب تسببت بأسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وادعى ترامب، الأربعاء، أن حظر مبيعات الأسلحة الأميركية "قد يطيل على الأرجح النزاع في اليمن ويعمّق المعاناة الناتجة عنها".

يشار إلى أن هذه هي المرة الثالثة التي يستخدم فيها الرئيس الفيتو الرئاسي منذ توليه منصبه.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"