أنباء عن موت حمزة بن لادن

أنباء عن موت حمزة بن لادن
حمزة بن لادن

توصّلت الولايات المتّحدة إلى معلومات تفيد بموت حمزة بن لادن، نجل مؤسّس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، وأحد القياديين الأساسيين في التنظيم الجهادي، بحسب ما أعلنه ثلاثة مسؤولين أميركيين ونقلته شبكة "إن بي سي" الأميركية، دون الإدلاء بأيّة تفاصيل أو معلومات حول حيثيّات وفاته أو حول دور الولايات المتّحدة في وفاته.

وكانت السّعوديّة قد أسقطت في آذار/ مارس الماضي المواطنة عن حمزة بن لادن، بعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة الأميركية عن رصدها مكافأةً ماليّة قدرها مليون دولار، لمن يزوّدها بمعلومات تساهم في توصّلها للقبض على حمزة بن لادن، نجل مؤسّس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، وهو "أحد القياديين الأساسيين" في التنظيم الجهادي، بحسب البيان الذي نشرته وزارة الخارجية الأميركية آنذاك.

وضمّت المكافأة أيّة معلومات "تتيح التعرّف عليه أو تحديد مكانه في أي بلد كان"، بعد أن شكّل مكان تواجد بن لادن الابن الملقّب بـ "ولي عهد الجهاد" محطّ تخمينات لسنوات، وسط معلومات متناقضة ومختلفة تقول إنه يعيش في باكستان وأفغانستان وسوريا أو أنه قيد الإقامة الجبرية في إيران.

ولا يعرف الكثير عن حمزة، غير أنه أصبح قياديًا في التنظيم، ويرجّح أن يكون في الثلاثين من عمره، وأخذ اهتمامًا متزايدًا بعد تسجيل صوتي له في العام 2016، هدّد فيه "بالانتقام" لوالده "داخل الولايات المتحدة وخارجها"، فهو الابن الخامس عشر لبن لادن من زوجته الثالثة، وقد تمّ تحضيره منذ الطفولة لخلافة والده، ومن المعروف أنّه كان إلى جانبه في أفغانستان قبل هجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001.

ولم يكن من المعروف على وجه التحديد مكان إقامة حمزة بن لادن، إذ كانت تتضارب المعلومات حول ذلك، وسط اعتقاد بأنه قضى سنوات مع والدته في إيران، رغم انتقاد القاعدة الشديد للمذهب الشيعي المنتشر في إيران، فيما كان مراقبون يقولون إن النظام الإيراني أبقى عليه قيد الإقامة الجبرية كورقة ضغط على السعودية وعلى القاعدة، ولردع المسلّحين السنة عن الاعتداء على إيران.

ونقلت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية عن أحد إخوة حمزة قوله العام الماضي إن مكان تواجد أخيه غير الشقيق مجهول لكنه قد يكون في أفغانستان، مضيفًا أنّ حمزة متزوج من ابنة محمد عطا، الجهادي الذي قاد هجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة، التي قتل فيها نحو ثلاثة آلاف شخص.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"