وفاة 15 مهاجرا إثيوبيا جوعا وعطشا

وفاة 15 مهاجرا إثيوبيا جوعا وعطشا
صورة توضيحية (أ ب)

قالت منظمة الهجرة التابعة للأمم المتحدة إن 15 مهاجرا أثيوبيا لقوا مصارعهم بعدما علقوا في قارب من دون طعام أو ماء لأسبوع كامل، إثر تعطل محرّكه في عرض البحر خلال رحلة من جيبوتي إلى اليمن.

وكتبت المنظمة على حسابها في تويتر مساء الثلاثاء "كان أكثر من 90 مهاجر أثيوبي عالقين في قارب بين جيبوتي واليمن لأسبوع كامل بدون طعام أو ماء مما أدى إلى وفاة 15 شخصاً على الأقل".

ونقلت عن ناجين أنّ "البعض تُوُفي بسبب الجوع والعطش والبعض غرق عندما أُلقي به من على ظهر القارب، والآخرين توفوا في اليمن لأنهم لم يستطيعوا الوصول إلى المراكز الصحية بالسرعة الكافية".

وتقوم المنظمة حاليا بمعالجة أحد المهاجرين الناجين الذي وصلوا إلى اليمن، وتسعى في الوقت ذاته "لمعرفة أماكن الناجين الآخرين كي توفر لهم أي مساعدات طارئة قد يحتاجونها"، مشيرة إلى انّه "حالياً لا يُعرف موقع أغلب المهاجرين الآخرين".

ولم توضح المنظمة كيف وصل هؤلاء إلى اليمن.

ورغم الحرب الدائرة في اليمن والتي قتل فيها آلاف، ودفعت البلاد نحو أكبر أزمة إنسانية في العالم بحسب الأمم المتحدة، بقي اليمن مقصدا للمهاجرين الساعين إلى عبوره للوصول إلى إحدى دول الخليج الغنية.

ووفقا لأرقام الأمم المتحدة، وصل إلى اليمن نحو 150 ألف مهاجر العام الماضي، 92 بالمئة منهم من أثيوبيا، والباقي من الصومال ودول مجاورة أخرى.

لكن عشرات المهاجرين الآخرين لم ينجحوا في الوصول، ولقوا مصارعهم في البحر غرقا، أو لدى بلوغهم الشواطئ برصاص مسلّحين.