هولندا: بدء سريان فرض الحظر الجزئي على النقاب

هولندا: بدء سريان فرض الحظر الجزئي على النقاب
(أ ب)

بدأ اليوم، الخميس، سريان قانون هولندي جديد يحظر ارتداء النقاب في وسائل النقل العام والمباني الحكومية والمؤسسات الصحية والتعليمية.

تأتي هولندا، التي تعد معقلا للتسامح والحرية الدينية، كأحدث دولة أوروبية تطبق مثل هذا الحظر، بعد فرنسا وألمانيا وبلجيكا والنمسا والدنمارك.

أبدت منظمات إسلامية وحقوقية معارضة القانون - الذي يطلق عليه رسميا "الحظر الجزئي على الملابس التي تغطي الوجه" - وقال حزب سياسي إسلامي في روتردام إنه سيدفع الغرامة التي قد تصل إلى 150 يورو (167 دولارًا) لأي سيدة يتم القبض عليها مخالفة للقانون.

ولم ترد أنباء على الفور صباح الخميس عن أي شخص تعرض للتغريم بموجب القانون الجديد الذي مرر بالرغم من أن عددا قليلا للغاية من النساء في هولندا يرتدين البرقع أو النقاب، ويقدر ببضع مئات في الدولة التي يسكنها 17 مليون نسمة.

من جانبه، رحب النائب المعادي للإسلام، خيرت فيلدرز، الذي دعا لحظر كامل للبرقع مما أثار جدلا لأكثر من عقد قبل أن يوافق البرلمان على القانون العام الماضي، بتقديم الحظر الجزئي معتبرا أنه "يوم تاريخي" وداعيا لمده ليشمل أغطية الرأس الإسلامية.

وقال فيلدرز لـ"أسوشييتد برس" في محادثة هاتفية "أعتقد أن علينا الآن أن نحاول نقله إلى الخطوة التالية. الخطوة التالية هي التأكد من أنه يمكن حظر غطاء الرأس في هولندا أيضا".

كانت الحكومة الهولندية قد أصرت على أن حظرها الجزئي لا يستهدف أي دين بعينه، كما أن الناس أحرار في ارتداء ما يريدون. لكن موقعا إلكترونيا للحكومة شرح الحظر الجديد قائلا إن "هذه الحرية مقيدة بمواقع يعتبر التواصل فيها ضروريا لتقديم خدمة ذات جودة جيدة أو لحفظ الأمن في المجتمع".

ورفض فيلدرز هذا التفسير باعتباره نفاقا سياسيا.

قال وزير الداخلية الهولندي، كاجسا أولونغرن، الذي لم يتسن الاتصال به للتعليق اليوم الخميس، في وقت سابق من هذا العام إن الحكومة ستجري تقييما للقانون الجديد بعد ثلاث سنوات - عادةً ما تجري هذه التقييمات بعد خمس سنوات من تنفيذ قانون جديد.

يبقى أن نرى مدى قوة تطبيق هذا القانون في هولندا.

وقال الاتحاد الوطني للمستشفيات التعليمية في بيانه إن تطبيق القانون متروك للشرطة والادعاء العام. وأضاف: "لم نشهد أي حالات أدى فيها ارتداء الملابس التي تغطي الوجه أو الحظر المحتمل إلى معوقات في الرعاية الصحية".

كما قال مدير نقابة العاملين بشركات النقل العام إن سائقي الحافلات وقطارات الركاب لا يتمتعون بالسلطة اللازمة لإنفاذه القانون وسيضطرون إلى ترك الأمر للشرطة.

أصبح الحظر الهولندي ساري المفعول بعد ثماني سنوات من قيام فرنسا، أول دولة أوروبية تحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة. يحظر قانون 2004 أيضًا ارتداء الحجاب الإسلامي وغيره من الرموز الدينية في المدارس الحكومية، لكنه لا ينطبق على الجامعات.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"