بهجوم لطالبان: شرطي أفغاني يفتح النار على زملائه ويقتل 7

 بهجوم لطالبان: شرطي أفغاني يفتح النار على زملائه ويقتل 7
(أ ب)

قال مسؤول أفغاني إن شرطيا في ولاية قندهار جنوب البلاد فتح النار على زملائه، ليقتل سبعة من شرطيين. وقد أعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

ويعتبر الهجوم الذي نفذ، أمس الأحد، أحدث حالة لما يعرف باسم "الهجمات من الداخل"، عندما يوجه شرطي أو جندي أفغاني سلاحه إلى القوات الأفغانية أو القوات الدولية.

وقال الناطق باسم حاكم الولاية، جمال ناصر باركزاي، إن المهاجم فر من مكان الهجوم في منطقة شاه والي كوت. وأوضح باركزاي إن السلطات فتحت تحقيقا في الهجوم.

في السياق ذاته، قال المتحدث باسم طالبان، قاري يوسف أحمدي، إن المهاجم انضم إلى طالبان. وتسيطر طالبان في الوقت الراهن على نحو نصف أفغانستان وتشن هجمات شبه يومية.

وفي الأسبوع الماضي، قُتل جنديان أيمركيان برصاص جندي أفغاني في نفس المنطقة. ووصف المتمردون على المهاجم، المحتجز، بـ"البطل".

ويأتي الهجمات وسط تصاعد أعمال العنف في أفغانستان على الرغم من المفاوضات الجارية في الدوحة بين الولايات المتحدة وطالبان لمحاولة التوصل لاتفاق سلام في أفغانستان.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"