الكرملين يدعي أن بوتين لا يكترث بالحركة الاحتجاجية بموسكو

الكرملين يدعي أن بوتين لا يكترث بالحركة الاحتجاجية بموسكو
(أ ب)

زعم الكرملين، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الروسي غير مهتم بالحركة الاحتجاجية التي تجتاح موسكو في الآونة الأخيرة، رغم الرد الأمني القاسي ضدها.

وقال الكرملين في أول تعقيب رسمي على سلسلة المظاهرات الحاشدة التي انطلقت في موسكو خلال الأسابيع الخمسة الأخيرة، إن بوتين لا يتحدث عنها لأنه يعتقد أنه ليس فيها ما هو "استثنائي".

وجاء ذلك على لسان المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، الذي رفض أيضا، تكهنات بأن الاحتجاجات دفعت بالكرملين إلى أزمة سياسية، ودافع عن استجابة الشرطة للتظاهرات التي تقام منذ خمسة أسابيع واصفا إياها ب"ملائمة".

كما قال بيسكوف إن الشرطة تحقق في تقارير بشأن عنف ضد متظاهرين سلميين.

تشهد موسكو تظاهرات حاشدة على مدار خمسة نهايات أسابيع متتالية، بما فيها مسيرة نظمت السبت الماضي ويعتقد أنها الأكبر في 8 سنوات، حيث بلغ عدد المتظاهرين نحو 60 ألف شخص.

ونظمها أنصار المعارضة، احتجاج على قرار اللجنة الانتخابية بعدم أهلية مرشحي المعارضة لخوض انتخابات مجلس مدينة دوما في موسكو.

أظهر استطلاع للرأي أجري مؤخرًا أن حوالي 37 بالمئة من سكان موسكو يدعمون الاحتجاجات فيما يعارضها 27 بالمئة فقط، وأكد 30 بالمئة منهم أنهم محايدون. مما يعني على الأرجح، أنها ذات أهمية كبيرة لدى الأجهزة السيادية، خصوصا أن السلطات اعتقلت الآلاف في جميع هذه الاحتجاجات.