البرازيل: عشرات آلاف النساء يتظاهرن ضد الرئيس بولسونارو

البرازيل: عشرات آلاف النساء يتظاهرن ضد الرئيس بولسونارو

تظاهر عشرات الآلاف من النساء البرازيليات في شوارع العاصمة أمس الأربعاء، للتنديد بالرئيس جايير بولسونارو، في ثالث تظاهرة مناهضة للحكومة في المدينة خلال يومين.

وتأتي التظاهرة الضخمة في برازيليا في الوقت الذي يواجه فيه بولسونارو انتقادات حادة بسبب تفاقم إزالة غابات الأمازون وخفض تمويل التعليم الذي أثار احتجاجات الطلاب والأساتذة في الأشهر الأخيرة، بما في ذلك تنظيمهم لتظاهرة في العاصمة الثلاثاء.

وتحمل تظاهرة النساء اسم "مسيرة المارغريديات" على اسم الزعيمة النقابية البرازيلية، مارغريدا ماريا ألفيش، التي قُتلت عام 1983 في ظل حكم الديكتاتورية العسكرية.

وتُنظم هذه المسيرة مرة كل أربع سنوات للمطالبة بتحسين ظروف المعيشة في الأرياف إضافة إلى حماية حقوق المرأة.

وشاركت في تظاهرة الأربعاء نساء القبائل احتجاجا على "سياسات الإبادة الجماعية" التي يقوم بها بولسونارو، والتي تشمل خطط فتح أراضي السكان الأصليين أمام التعدين وزيادة استخدام مبيدات الحشرات والأعشاب الضارة.

وقالت جوليانا جوكوسكي (43 عاما) من مدينة كوريتيبا الجنوبية لـ"فرانس برس" الإخبارية: "نعيش أوقاتا عصيبة مع حكومة تهاجمنا باستمرار"، وأضافت "نحن نفقد حقوقا تمكنا من انتزاعها بصعوبة".

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"