ترامب: سنستأنف المفاوضات التجارية مع الصين "قريبًا"... "لا خيار لديهم"

ترامب: سنستأنف المفاوضات التجارية مع الصين "قريبًا"... "لا خيار لديهم"
الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم (أ ب)

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الإثنين أن الولايات المتحدة سنستأنف المفاوضات التجارية مع الصين، "قريبا جدا"، إلا إنه قال في تصريح آخر بعدها إن "لا خيار" أمام بكين سوى الرضوخ للضغوط الأميركية في الحرب التجارية، في وقت تسعى واشنطن إلى إرغام بكين على القيام بإصلاحات عميقة في اقتصادها، بحسب ما أفادت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وقال ترامب: "لا أعتقد أن لديهم خيارا"، وذلك بعد تصريحات سابقة أدلى بها على هامش قمة مجموعة السبع في بياريتس، في جنوب غرب فرنسا، جاء فيها: "اتصلت الصين الليلة الماضية. قالت لنعد إلى طاولة المفاوضات. سنبدأ التفاوض من جديد قريبا جدا. أعتقد أننا سنتوصل إلى اتفاق"، مضيفًا: "تلقينا اتصالين اثنين جيّدين جدا".

وأكد أنّ الصينيين "يريدون التوصل إلى اتفاق"، وأشاد ترامب بنظيره الصيني، شي جينبينغ قائلا: "أحد الأسباب التي تجعله قائدا كبيرا هي أنه (...) يفهم كيف تسير الأمور".

ورأى أن الاتفاق سيكون "رائعا بالنسبة للصين ورائعا بالنسبة للولايات المتحدة ورائعا بالنسبة للعالم".

استعدادٌ لمواصلة المحادثات

وأبدى كبير المفاوضين الصينيين، اليوم، استعداده لمواصلة المحادثات مع واشنطن سعيا للتوصل إلى اتفاق تجاري، وفقًا لتصريحات نقلتها مجلة مالية.

ونقلت مجلة "كايشين" عن نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي قوله: "إننا على استعداد لتسوية المشكلة بهدوء من خلال المشاورات والتعاون (...) نحن نعارض بحزم تصعيد الحرب التجارية".

اليوان في أدنى مستوياته في 11 عاما

وفي سياق ذي صلة، هبط اليوان الصيني لأدنى مستوياته منذ 11 عاما، مع استمرار تصاعد الحرب التجارية، وبلغ سعر صرف الدولار الأميركي مقابل العملة الصينية، في تعاملات، اليوم الإثنين، 7.15 يوان.

يأتي ذلك، بعد إعلان ترامب، يوم الجمعة، رفع الرسوم الجمركية على بضائع صينية بقيمة 250 مليار دولار من 25 بالمئة إلى 30 بالمئة، في قرار جاء ردا على إعلان الصين خلال وقت سابق الجمعة، عزمها فرض رسوم جمركية إضافية على واردات أميركية بقيمة 75 مليار دولار.

وذكرت وكالة "أسوشييتد برس"، اليوم، أن الصين دفعت اليوان للهبوط مع اشتداد حدة التصريحات بشأن التوترات التجارية القائمة بين أكبر اقتصادين في العالم.

ومرارا، اتهم ترامب بكين، بالتدخل في أسواق الصرف المحلية، بهدف زيادة تنافسية الصادرات الصينية إلى الخارج، من خلال خفض سعر العملة المحلية.

وقبل أسبوعين، هبط اليوان الصيني إلى 7.12 أمام الدولار، وقال المركزي الصيني حينها إن سبب الهبوط، يعود إلى التدابير الأحادية والحمائية، إضافة إلى توقعات برسوم إضافية على السلع الصينية.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"