الطاقة الذرية: إيران تتحضر لتخصيب اليورانيوم بأجهزة متطورة

الطاقة الذرية: إيران تتحضر لتخصيب اليورانيوم بأجهزة متطورة
(أ ب)

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الإثنين، إن إيران بدأت تركيب مزيد من أجهزة الطرد المركزي المتقدمة، وتمضي نحو تخصيب اليورانيوم بها، في خطوة جديدة في خفض إيران التزاماتها الواردة في الاتفاق الدولي الذي أبرمته مع القوى الكبرى في 2015.

وقالت الوكالة التابعة للأمم المتحدة في بيان "تم إعداد جميع أجهزة الطرد المركزي المركبة للتجربة باستخدام سادس فلوريد اليورانيوم، وذلك برغم أنه لم يتم تجربة أي منها بتلك المادة في السابع والثامن من أيلول/سبتمبر".

وقال ناطق باسم الوكالة في بيان إن "إيران قامت بتركيب أو هي على وشك تركيب 22 جهازا للطرد المركزي من نوع "اي- ار 4" في موقع التخصيب نطنز، وجهاز من نوع "اي ار-5" و30 جهازا آخر من نوع "اي ار-6" وثلاثة نماذج من "اي ار-6"، بحسب عمليات التحقق التي قامت بها الوكالة في المكان".

ويأتي تأكيد الوكالة غداة انتقاد إيران للدول الأوروبية، مؤكدة أنه لم يكن أمامها خيار سوى تقليص التزاماتها في الاتفاق النووي بسبب "الوعود التي لم يفوا بها".

وقالت الوكالة في بيان انه "بالإضافة إلى ذلك، ففي رسالة بتاريخ الثامن من أيلول/سبتمبر، أبلغت إيران الوكالة بأنها ستعيد تركيب الأنابيب في خطي أبحاث وتطوير لاستيعاب سلسلة من 164 جهاز طرد مركزي من نوع +اي- ار 2م+ وسلسلة من 164 جهاز طرد مركزي من نوع +اي-ار-2م+".

إلى ذلك، نفت البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة أن تكون لإيران "أنشطة نووية خفية"، متهمة الولايات المتحدة الأميركية بالتدخل في عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لتحذر من مغبة "إيجاد أي خلل بالتعاون البناء" بينها وبين الوكالة.

وقال سفير إيران لدى المنظمات الدولية في فيينا، كاظم غريب آبادي، ردا على تصريحات لمستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، بشأن البرنامج النووي الإيراني، إن الوكالة الدولية "ليست مؤسسة تابعة للإدارة الأميركية لكي يحدد بولتون أجندة زيارات مسؤوليها".

وكان بولتون قد غرد، يوم السبت، على "تويتر"، قائلا إن المدير العام المؤقت للوكالة الدولية للطاقة الذرية كورنل فيروتا توجه إلى إيران "بعد أن أبلغت الوكالة مجلس المحافظين لها بأن إيران ربما تخفي مواد أو أنشطة نووية".

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص