إيران: أي دولة تهاجم ستتحول إلى ساحة معركة

إيران: أي دولة تهاجم ستتحول إلى ساحة معركة
(أ ب)

حذر قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، اليوم السبت، من مهاجمة إيران، مؤكدا أن إيران ستواصل إسقاط الطائرات المسيرة التي تخترق أجواءها.

وقال سلامي إن أي دولة تهاجم إيران ستصبح ساحة المعركة الرئيسية في النزاع.

وأضاف، خلال مؤتمر صحافي عقده في طهران، اليوم، أن "من يريد أن تصبح أرضه ساحة المعركة الرئيسية، فليمض بذلك" مضيفا "لن نسمح أبدا بأي حرب أن تصل إلى أرض إيران".

وتابع أن بلاده سترد بشكل صارم على أي هجوم عليها، وأن ردها سيكون قاسيا. وبحسبه، فإن إيران لم تكشف سوى عن الجزء اليسير من قدراتها.

وقال أيضا إن قواته مستعدة للقتال، وإنها "نفذت "مناورات حربية ومستعدة لأي سيناريو"، مضيفا "إذا عبر أي شخص حدودنا، فسنضربهم".

وكان سلامي يتحدث خلال حفل عرض أجزاء من طائرة أميركية مسيرة أسقطها الحرس الثوري في حزيران/ يونيو الماضي. في يونيو/ حزيران.

جاءت تصريحاته في الوقت الذي تدعي فيه الولايات المتحدة أن إيران كانت وراء هجوم نهاية الأسبوع على مواقع نفطية رئيسية في السعودية.

وتنفي إيران الاتهام وتقول إن أي ضربة انتقامية قد تؤدي إلى "حرب شاملة".

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد أعلنت، في وقت سابق، أن واشنطن ستنشر قوات إضافية ومعدات عسكرية في السعودية والإمارات بداعي تعزيز الأمن، بينما قرر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على الأقل الآن، عدم شن أي ضربة عسكرية فورية لإيران.

وقال وزير الدفاع، مارك إسبر، إن هذه خطوة أولى، وإنه لا يستبعد تحركات إضافية على الطريق. وقال إنها استجابة لطلبات السعوديين والإمارات للمساعدة في تحسين دفاعاتهم الجوية والصاروخية.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"