البيرو: مصرع 17 راكبا في سقوط حافلة بواد سحيق

البيرو: مصرع 17 راكبا في سقوط حافلة بواد سحيق
صورة توضيحية من البيرو (أب)

قالت الشرطة في البيرو، اليوم الأربعاء، إن 17 شخصا، على الأقل، لقوا مصارعهم، وأصيب 30 آخرون، يوم أمس الثلاثاء، نتيجة سقوط حافلة ركاب في واد سحيق في منطقة كوسكو الجبلية.

وقالت الشرطة إنّها فتحت تحقيقا في أسباب انحراف سائق الحافلة عن الطريق، الأمر الذي أدّى لسقوطها في وادٍ عميق من على ارتفاع يقدر بنحو 100 متر.

ووقع الحادث فجر الثلاثاء بينما كان 48 راكبا متّجهين على متن الحافلة من مدينة بويرتو مالدونادو الواقعة في غابة الأمازون إلى مدينة كوسكو الجبلية، بحسب ما صرّح لوكالة "فرانس برس" الضابط ألفارو ميندوزا من مركز شرطة مارساباتا.

وقال الضابط إنّ الحافلة تحطّمت بالكامل ممّا زاد من صعوبة عمليات انتشال الضحايا.

وأضاف "كان من الصعب إخراجهم بسبب هطول أمطار غزيرة في منطقة ذات تضاريس شديدة الوعورة".

وتتكرّر حوادث السير القاتلة في البيرو والناجمة في غالبية الأحيان عن السرعة الزائدة، وسوء حالة الطرقات، وعدم تشدّد السلطات في تطبيق القوانين.

وفي تموز/ يوليو لقي 19 شخصا مصارعهم، وأصيب ثمانية آخرون بجروح عندما سقطت حافلة في واد بمقاطعة كانيتي خارج العاصمة ليما.

وفي 2018، لقي ما يقرب من 3250 شخصا مصارعهم في حوادث مرورية في البيرو، بزيادة بنسبة 15% عن العام السابق الذي سجّل سقوط 2830 قتيلا، وفقاً للأرقام الحكومية.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"