صفقة تبادل أسرى بين أفغانستان وطالبان

صفقة تبادل أسرى بين أفغانستان وطالبان
(أ.ب.)

أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني، صباح اليوم الثلاثاء، أن بلاده ستفجر عن 3 من سجناء طالبان في إطار صفقة مع الحركة لإطلاق سراح رهينتين أميركي وأسترالي.

وسيتم الإفراج بشكل مشروط عن ثلاثة من قيادات "طالبان" هم، أنس حقاني، نجل مؤسس شبكة "حقاني" جلال الدين حقاني، بالإضافة إلى القياديين في طالبان حافظ رشيد ومالي خان، وذلك بالتنسيق مع الحلفاء الدوليين، وبهدف الوصول إلى المصالحة.

وقال الرئيس الأفغاني إن السلطات ستفرج عن ثلاثة سجناء كبار من حركة طالبان، فيما تتواصل المحادثات لإطلاق سراح أستاذين جامعيين اختطفهما مسلحو الحركة المسلحة في العام 2016.

وأضاف غني في إعلان في قصر الرئاسة "قررنا الإفراج المشروط عن ثلاثة من سجناء طالبان الذين تم اعتقالهم خارج البلاد بمساعدة شركائنا الدوليين وتم احتجازهم في سجن باغرام لدى الحكومة الأفغانية لبعض الوقت".

وقال غني في مؤتمر صحافي بثه التلفزيون الحكومي إن الإفراج عن المتمردين الثلاثة البارزين كان قرارا صعبا للغاية اتخذه لصالح الشعب الأفغاني.

ولم يشر غني لمصير الأستاذين وهما أسترالي وأميركي، لكنه قال إن "صحتهما تتدهور وهما في قبضة الإرهابيين".

وخطف الرجلان، وهما الأميركي كيفن كينغ والأسترالي تيموثي ويكيز، خارج مبنى الجماعة الأميركية في كابول.