للمرة الثانية: عرقلة قرار أميركي باعتراف "إبادة الأرمن"

للمرة الثانية: عرقلة قرار أميركي باعتراف "إبادة الأرمن"
توضيحية (أ ب)

عرقل السيناتور الجمهوري عن ولاية جيورجيا الأميركية، ديفيد بيردو، اليوم الخميس، تمرير مشروع قرار يعتبر أحداث عام 1915 "إبادة جماعية" للأرمن.

كما طلب السيناتور الديمقراطي، بوب مينيديز، التصويت على مشروع قرار "الاعتراف رسميا بالإبادة الأرمنية"، في الجمعية العامة لمجلس الشيوخ.

وفي كلمة ألقاها بالجمعية العامة، قال بيدرو، إن الوقت ليس مناسبا لمناقشة مشروع القرار.

وتعد هذه المرة الثانية التي يعرقل فيها مشروع قرار يطرحه السيناتور بوب مينيديز، للجمعية العامة لمجلس الشيوخ. 

والخميس الماضي، عرقل السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، تمرير مشروع قرار تقدم به السيناتور مينيديز.

الجدير بالذكر أن بإمكان أي سيناتور عرقلة التصويت على مشروع قرار ما في مجلس الشيوخ، بإبداء اعتراضه عليه.

وتبنى مجلس النواب الأميركي، في 29 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، قرارا يصف المزاعم الأرمنية بخصوص "أحداث 1915" بـ"الإبادة الجماعية".

القرار الذي تقدم به رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب، النائب الديمقراطي عن ولاية كاليفورنيا آدم شيف، في نيسان/ أبريل الماضي، تم قبوله بموافقة 405 نواب، ورفض 11.