الخارجية الأميركية: بومبيو لم يبحث ضم الأغوار مع نتنياهو

الخارجية الأميركية: بومبيو لم يبحث ضم الأغوار مع نتنياهو
نتنياهو وبومبيو في لشبونة (أ.ب.)

قال مساعد وزير الخارجيّة الأميركيّة، دافيد شنكر، أمس الجمعة، إنّ قضيّة ضمّ غور الأردن لم تكن ضمن القضايا التي على جدول أعمال اللقاء الذي عقد بين وزير الخارجيّة الأميركي، مايك بومبيو وبين رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في البرتغال يوم الأربعاء الماضي، وأضاف أن سياسة الولايات المتحدة، بخصوص الأراضي المحتلة ومصيرها، يُحسم أمرها بين الأطراف المتنازعة عليها.  

وصرّح نتنياهو، قبل يومين، بعد لقاء وزير الخارجيّة الأميركيّ، أنه "بحثت مع بومبيو قضية ضمّ غور الأردن، وعلى ما يبدو هذه الخطوة قد تجد طريقًا سهلًا لها إذا كانت هناك حكومة مستقرة وليست حكومة تصريف أعمال، والتي ستصعّب الطريق نحو خطوة كهذه، ونحن نبحث عن حلول".  

وقبل سفر نتنياهو إلى البرتغال، قال إن لقاءه مع وزير الخارجيّة الأميركيّ، سيتمحور حول إيران ولمناقشة قضيّة "المعاهدة الدفاعيّة" بين إسرائيل وأميركا، وبخصوص الاعتراف الأميركيّ المستقبليّ بالسيادة الإسرائيليّة على غور الأردن.

وقال، إنّ القضيّة التي تناولناها واتفقنا على تطويرها، هي قضيّة "المعاهدة الدفاعيّة" وفي اعتقادي إنّ هذه القضيّة تحمل أهميّة كبرى، وأضاف أنه سوف نعمل هذا بمشاركة الجيش الإسرائيليّ والأجهزة الأمنيّة، فيما يحافظ على حريّة التّصرف لدولة إسرائيل.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة