أستراليا: احتجاجات لمناهضة التغير المناخي وإجلاء ربع مليون شخص

أستراليا: احتجاجات لمناهضة التغير المناخي وإجلاء ربع مليون شخص
(أ ب)

شهدت شوارع أستراليا اليوم، الجمعة، مظاهرات حاشدة خرج فيها الآلاف للاحتجاج على تقاعس الحكومة في اتخاذ الخطوات لمعالجة أزمة تغير المناخ مع اجتياح حرائق الغابات مساحات كبيرة من البلد دعت بسببها السلطات لإجلاء أكثر من ربع مليون شخص من مناطق سكنهم.

وأضافت أزمة حرائق الغابات الضغط الذي تواجهه حكومة المحافظين، برئاسة سكوت موريسون، لفعل المزيد من أجل مكافحة تغير المناخ بعدما خففت أستراليا التزامها باتفاقية باريس للمناخ.

وجاءت احتجاجات يوم الجمعة بينما تحث السلطات نحو 250 ألف شخص على مغادرة منازلهم وتعد دعما عسكريا حيث أججت درجات الحرارة المرتفعة والرياح حرائق الغابات على طول الساحل الشرقي.

وتجمع المحتجون في الشوارع الرئيسية في سيدني وهتفوا: "سكوت موريسون يجب أن يرحل" وحمل آخرون لافتات كُتب عليها "لا يوجد خطة بديلة للمناخ" و"أنقذونا من الجحيم".

كما شهدت العاصمة كانبيرا وملبورن احتجاجات مماثلة حيث تدهورت جودة الهواء بشدة هذا الشهر لتصبح المدينتان ضمن أكثر الأماكن تلوثا للهواء في العالم.

لكن موريسون رفض مرارا الانتقادات بأن حكومته لا تفعل ما يكفي. وقال يوم الجمعة لإذاعة "2 جي. بي" في سيدني إنه من المحبط أن يخلط الناس بين أزمة حرائق الغابات وأهداف أستراليا لخفض الانبعاثات.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة