فرنسا: مظاهرات حاشدة ضد تعديلات نظام التقاعد

فرنسا: مظاهرات حاشدة ضد تعديلات نظام التقاعد
(الأناضول)

انطلقت مظاهرة حاشدة، اليوم الخميس، في العاصمة باريس وعدد من المدن الفرنسية، استمرارًا للاحتجاجات المتواصلة منذ ثلاثة شهور، الرافضة لتعديلات نظام التقاعد.

وانطلقت تظاهرة دعت إليها النقابات العمالية، في باريس توجهت من شارع "مونبارناس" إلى "ساحة إيطاليا".

وردد المتظاهرون هتافات منددة بالتعديلات، وبالرئيس إيمانويل ماكرون، كما حملوا لافتات رافضة للتعديلات.

وشهدت التظاهرة التي شارك فيها أيضا حركة "السترات الصفراء" تواجدا أمنيا مكثفا، وانتهت دون وقوع اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وشارك في التظاهرة نحو 50 ألف شخص قدموا من مختلف المدن الفرنسية، بحسب بيانات النقابات العمالية. كما وشهدت عدد من المدن مظاهرات مماثلة.

وبدأت الجمعية الوطنية الفرنسية، يوم الإثنين بمناقشة تعديلات نظام التقاعد، التي ينتظر المصادقة عليها في 3 آذار/ مارس المقبل.

(الأناضول)

وتشهد فرنسا منذ كانون الأول/ ديسمبر عام 2019، إضرابات شعبية ومظاهرات ضد مقترح حكومي لإجراء تعديلات على نظام التقاعد في البلاد.

وتصرّ حكومة الرئيس ماكرون، على تطبيق التعديلات، فيما تدعو النقابات إلى سحبها.

ونظام التقاعد موضوع شديد الحساسية في فرنسا، إذ لا يزال السكان متمسكين بنظام تقاعد قائم على التوزيع، يُعتبر من أكثر الأنظمة التي تؤمن حماية للعاملين في العالم.