أفغانستان: لا تعهدات بإطلاق سراح خمسة آلاف معتقل من طالبان

 أفغانستان: لا تعهدات بإطلاق سراح خمسة آلاف معتقل من طالبان
(أ.ب)

أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني، اليوم الأحد، أن الحكومة الأفغانية لم تقدم أي تعهد بالإفراج عن 5 آلاف معتقل من طالبان، أشير إليه في الاتفاق بين واشنطن والحركة.

وقال غني خلال مؤتمر صحافي في كابول "لا تعهد بالإفراج عن 5 آلاف معتقل"، مشيراً إلى أن تبادلا للسجناء قد "يكون جزءا من برنامج عمل المحادثات الأفغانية الداخلية، لكن لا يمكن أن يكون شرطاً مسبقاً لمحادثات".

ومن المفترض أن تبدأ مفاوضات سلام مباشرة غير مسبوقة بين حركة طالبان وسلطات كابول بحلول 10 آذار/مارس، استكمالا للاتفاق الموقع في الدوحة بين الولايات المتحدة وطالبان، وفقا لمسؤولين أميركيين.

وبحسب المسؤولين، فإنّ التحدي الرئيسي يكمن في صعوبة تشكيل وفد موحد يجمع الحكومة الأفغانية والمعارضة والمجتمع المدني في ظل الخلافات القائمة حول نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

ووقعت الولايات المتحدة وحركة طالبان، أمس السبت، على اتفاق سلام في سبيل إنهاء 18 عاما من إراقة الدماء في أفغانستان والسماح للقوات الأميركية الانسحاب بعد أطول حرب في التاريخ الأميركي.

وبموجب الاتفاق، تخفض الولايات المتحدة عدد قواتها في أفغانستان من 13 ألفا إلى 8600 في غضون 3 إلى 4 أشهر مقبلة، على أن ينسحب ما يتبقى من قوات في غضون 14 شهرا.

غير أن الانسحاب الكامل سوف يعتمد على وفاء طالبان بالتزاماتها بمنع "الإرهاب".

وقال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن الولايات المتحدة "واقعية" بشأن اتفاق السلام الذي أبرمته مع حركة طالبان، ولكنها "تغتنم أفضل فرصة للسلام منذ جيل".

وأوضح أنه ما زال غاضبا بشأن هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر أيلول 2001، التي جرى التخطيط لها في أفغانستان خلال حكم طالبان.

وأضاف بومبيو أن الولايات المتحدة لن "تبدد" ما حققه جنودها "بالدم والعرق والدموع".

وذكر كذلك أن الولايات المتحدة سوف تقوم بما يلزم أيا كان لضمان أمنها إن لم تلتزم طالبان بالاتفاق.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"