مباحثات يابانية لبنانية رسميّة بشأن قضية كارلوس غصن

مباحثات يابانية لبنانية رسميّة بشأن قضية كارلوس غصن
كارلوس غصن (أ ب)

التقى وزير العدل الياباني، هيرويوكي يوشي، اليوم الإثنين، بالرئيس اللبناني ميشيل عون، ووزيرا العدل والخارجية اللبنانيين، للتباحث في قضية رئيس شركة "نيسان" السابق، كارلوس غصن، الذي فر إلى بلاده بعد اتهامه بارتكاب مخالفات مالية وخرق الثقة.

وقال مكتب عون في تغريدة نشرها على موقع "تويتر" بعد الاجتماع، ولم يشر فيها إلى غصن، إن "الرئيس ناقش مع يوشي العلاقات المتبادلة وسبل تطويرها، بالإضافة إلى الأمور التي تهم البلدين".

وألقي القبض على غصن الذي يحمل الجنسيات الفرنسية والبرازيلية واللبنانية في أواخر عام 2018، ثم أفرجت عنه المحكمة بكفالة وشروط صارمة، منها حظره من السفر إلى الخارج والإقامة تحت المراقبة، إلا أنه تمكن من الهرب بمساعدة عنصرَي أمن خاصين تظاهرا بأنهما ضمن فرقة موسيقية قدمت لإحياء عيد الميلاد في مقر إقامته، وغادر اليابان على متن طائرة خاصة من مطار كنساي غربي اليابان، متوجهًا إلى إسطنبول ثم بيروت.

وقال غصن الذي قاد نيسان لنحو 20 عامًا، وانتشلها من الإفلاس إنه فر من "كابوس لن ينتهي"، وتعهد بتبرئة نفسه متى تمكن من الحصول على "محاكمة عادلة".

وصرحت وزيرة العدل اليابانية، ماساكو موري، الجمعة الماضية، أنها ستوفد نائبها إلى بيروت لشرح نظام العدالة الجنائية الياباني وتحسين التعاون، مشيرةً إلى أن "اليابان تأمل في أن يتمكن لبنان من فهم نظام العدالة الجنائية الياباني بشكل ملائم".

وتجدر الإشارة إلى أنه ما من معاهدة بين لبنان واليابان يمكن بموجبها تسليم غصن لطوكيو، لذلك من غير المرجح أن يوافق لبنان على إعادة غصن إلى اليابان لمحاكمته.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"