فيروس كورونا يحرم أكثر من 776 مليون طالب من الدراسة

فيروس كورونا يحرم أكثر من 776 مليون طالب من الدراسة
من إحدى المدارس في البلاد عقب الإغلاق الشامل للمدارس (أ ب)

قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو"، في بيان نشرته في موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، إن نحو 776.7 مليون طالب في العالم انقطعوا عن الدراسة، إثر إغلاق 85 بلدا، للمدارس في جميع أنحائها، بسبب التدابير المتخذة للحدّ من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وذكرت المنظمة الأممية، أن "15 بلدا إضافيا قاموا بإغلاق المدارس في بعض المناطق، وإذا ما لجأت هذه البلدان إلى إغلاق المدارس والجامعات على الصعيد الوطني، سيضطرب تعليم مئات ملايين الدارسين الإضافيين"، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وكانت يونسكو قد قدّرت عدد الطلاب المنقطعين عن الدراسة بسبب تداعيات "كورونا" بـ"نحو 420 مليون طالب"، قبل نحو أيام، مُشيرة إلى أن المدارس والجامعات قد أغلقت في 61 بلدا جزئيا أو كليا.

وأوضحت حينها أن 39 بلدا قرر إغلاق المدارس في جميع أنحائه، بينهم الصين واليابان وكوريا الجنوبية وإيطاليا والسعودية وإيران وتركيا، فيما قرر 22 بلدا آخر إغلاق المدارس في بعض مناطقه، وبينهم فرنسا وإسبانيا وباكستان وأفغانستان والهند.

ولفتت المنظمة إلى أنه في حال لجأت هذه البلدان الـ22 إلى إغلاق كافة مؤسساتها التعليمية، فإنه سينضم 500 مليون طفل وشاب آخرين إلى قائمة الطلاب المنقطعين عن الدراسة في العالم.

وخصصت البلدان المتضررة من الفيروس منصات وأدوات للتعلم عن بعد بهدف التعامل مع هذا الوضع الخاص.

وحتى صباح الثلاثاء، أصاب الفيروس قرابة 184 ألفا في 162 دولة وإقليما، توفي منهم نحو 7 آلاف و200، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار كورونا على نطاق عالمي دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات، بما فيها الصلوات الجماعية.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"