تهدئة أميركية صينية بالتعاون للسيطرة على تفشي كورونا

تهدئة أميركية صينية بالتعاون للسيطرة على تفشي كورونا
توضيحية، من الأرشيف (أ ب)

قال الرئيس الصيني شي جينبينغ، إنّ على بكّين وواشنطن الاتحاد لمكافحة" وباء كوفيد 19، على الرغم من خصومة البلدين، وذلك خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الأميركي دونالد ترامب اليوم الجمعة، ليشكّل هذا الإعلان بادرة تهدئة بعد أيام من تبادل الاتهامات بين واشنطن وبكين حول المسألة.

ووفق ما نقلته قناة "سي سي تي في" العامة فقد أكّد شي أيضًا أن "الصين مستعدة لمواصلة تبادل المعلومات والخبرات مع الولايات المتحدة دون تحفظ".

واتهم ترامب مرارًا الأسبوع الماضي السلطات الصينية بأنها أخّرت الإعلان عن معطيات هامة متعلقة بمدى خطورة فيروس كورونا المستجد الذي كان من الممكن بحسب الرئيس الأميركي منع تفشيه، فيما اتّهمت بكين ترامب بدورها بأنه "يتهرب من مسؤولياته".

ويكرر ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو استخدام عبارة "الفيروس الصيني" ما يثير غضب بكين.

وفي وقت سابق في آذار/ مارس، ألمح متحدث باسم الخارجية الصينية في تغريدة إلى أن الجيش الأميركي قد يكون المسؤول عن جلب الفيروس إلى الصين.

وتأتي المكالمة التي اتسمت بلهجة تصالحية في وقت بدأ الوباء بالتفشي بسرعة في الولايات المتحدة، التي بات عدد الإصابات فيها الأعلى في العالم (أكثر من 83 ألف إصابة).

وأعلن شي أن العلاقات بين بكين وواشنطن باتت "في لحظة حاسمة بشكل خاص"، مضيفًا أن التعاون "هو القرار الصحيح" في هذا الوقت؛ وقال إن المقاطعات والمدن والشركات الصينية قد سلمت بالفعل معدات طبية للولايات المتحدة. مضيفًا أنّه "آمل أن يقوم الطرف الأميركي بتحركات ملموسة بهدف تحسين العلاقات الثنائية".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"