كورونا: ازدياد الوفيات في هولندا وتراجعها في إسبانيا وموتُ أطباء بأندونيسيا

كورونا: ازدياد الوفيات في هولندا وتراجعها في إسبانيا وموتُ أطباء بأندونيسيا
سيدة هولندية تقي نفسها من الفيروس (أ ب)

ارتفعت وفيات فيروس كورونا الجديد في هولندا، اليوم الاثنين، إلى ألف و867، بعد تسجيل 101 وفاة جديدة خلال آخر 24 ساعة، بحسب بيان صادر عن "معهد الدولة من أجل الصحة والبيئة" التابع لوزارة الصحة الهولندية.

وأوضح المعهد أن عدد الإصابات بفيروس كورونا، بلغ 18 ألفا و803 حالات بعد تسجيل 952 حالة في الساعات الـ24 الماضية.

وأضاف أن عدد مصابي كورونا الذين يخضعون للعناية الطبية بالمستشفيات، بلغ 7 آلاف و135، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

في أندونيسيا (أ ب)

وفاة أطباء في أندونيسيا

على صلة، ارتفعت حصيلة وفيات الفيروس بين أطباء إندونيسيا إلى 24 وفاة.

ونقلت "الأناضول" عن المتحدث باسم رابطة الأطباء الإندونيسيين، خالق مالك، القول، إنه بعد حصر المعلومات والإحصاءات الصادرة عن الجهات الطبية الرسمية، وصل عدد الأطباء الذين توفوا إثر إصابتهم بفيروس كورونا إلى 24 بينهم 6 أطباء أسنان.

وكانت آخر حصيلة وفيات كورونا من الأطباء في إندونيسيا، أُعلنت، يوم الأربعاء الماضي، وبلغت 11 وفاة.

وأوضح مالك أن بعض الوفيات كانت لحالات مؤكد إصابتها بالفيروس، بينما لازال الآخرون (لم يحدد عددهم) مصنفين مرضى قيد العلاج.

وفيما أشار مالك إلى وصول العدوى لبعض الأطباء على خلفية تعاملهم مع حاملين للفيروس، أوضح أن هناك حالات لم يتم الاستدلال بعد على طريقة انتقال العدوى إليها.

كما لفت أن من بين الأطباء المتوفين بكورونا، الطبيب كيتي هيراواتي، الذي كان يشرف على علاج وزير المواصلات كاريا سومادي.

ورجح مالك إمكانية ارتفاع عدد الأطباء المتوفين جراء الإصابة بكورونا.

غيّر أنه شدد على أن الأرقام المعلنة حتى عصر اليوم الإثنين، مستمدة من معلومات محدودة، لافتا إلى عدم إفصاح الحكومة عن كافة البيانات.

في أندونيسيا (أ ب)

كما حث مالك الحكومة على نشر البيانات الرسمية وضمان توفر معدات الوقاية الشخصية في جميع المرافق الصحية وليس فقط المستشفيات المخصصة لحالات كورونا.

وقال إن بعض الأطباء في عدة مناطق، مثل تاسيكمالايا وسورابايا وتانا توراجا، اضطروا لاستخدام معاطف المطر(لتوفير الحماية الشخصية من العدوى) بسبب نقص المعدات.

وسجلت إندونيسيا حتى ظهر الإثنين، 209 وفيات بكورونا و2491 إصابة.

استمرار تراجع الوفيات والإصابات في إسبانيا

وفي سياق ذي صلة، باتت إسبانيا تشهد تراجعا في عدد وفيات وإصابات فيروس كورونا في عموم البلاد، لليوم الخامس على التوالي، وفق "الأناضول".

وأوضحت وزارة الصحة الإسبانية في بيان، أن عدد وفيات كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة، بلغت 637 حالة، لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 13 ألف و55.

في إسبانيا (أ ب)

وذكر البيان أن أعلى نسبة وفيات في البلاد، سجلت يوم الثاني من أبريل الجاري بـ950 حالة، وأن أعداد الوفيات بدأت بالتراجع بعد ذلك.

وأضاف البيان أن عدد الإصابات بفيروس كورونا، بلغ 135 ألف و32 حالة، بعد تسجيل 4 آلاف و273 حالة جديدة، مُشيرا إلى أن عدد المرضى في غرف العناية المشددة بإسبانيا، 6 آلاف و931 مريضا، فيما تماثل 40 ألف و437 مريضا للشفاء.

وحتى ظهر الإثنين، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و287 ألفا، توفي منهم أكثر من 70 ألفا، فيما تعافى ما يزيد على 271 ألفا، بحسب موقع "Worldometer"