وفيات كورونا تتخطى 82 ألفا بالعالم ونحو ألفي وفاة جديدة بأميركا

وفيات كورونا تتخطى 82 ألفا بالعالم ونحو ألفي وفاة جديدة بأميركا
(أ.ب)

يواصل فيروس كورونا المستجد تسجيل المزيد من الإصابات والوفيات حول العالم، حيث بلغ عدد الإصابات نحو 1,430,141 إصابة، بينما الوفيات 82,119 ، إذ سجلت في أميركا نحو ألفي وفاة جديدة، بينما أعلنت روسيا عن استعداداها لإجراء تجارب لقاح جديد.

في أميركا، توفي حوالي ألفي شخص جراء فيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة، في أعلى حصيلة يومية على الإطلاق يسجلها بلد في العالم منذ ظهور الوباء. ليصل بذلك العدد الإجمالي للوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد إلى 12,722 حالة من أصل 396,233 إصابة.

وسجلت الولايات المتحدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية 29,609 إصابات بالفيروس، بحسب المصدر نفسه.

وتعد الولايات المتحدة الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الإصابات المعلن عنها بالوباء، كما أنها تسجل منذ أيام حصيلة وفيات يومية تزيد على الألف.

في روسيا، أبلغ رئيس مركز أبحاث حكومي الرئيس فلاديمير بوتين، أن مختبراته جاهزة لإجراء تجارب سريرية على البشر للقاح تجريبي ضد فيروس كورونا اعتبارا من نهاية حزيران/يونيو.

يأتي ذلك، فيما سجلت روسيا 7497 إصابة بفيروس كورونا و58 حالة وفاة، ولكن يُعتقد أنّ العدد الحقيقي للإصابات أكبر بكثير.

وقال رينات ماكسيوتوف رئيس مركز فيكتور لعلوم الفيروسات والتكنولوجيا الحيوية، أحد أكبر مراكز البحث الحكومية في روسيا، إن مختبره اقترح مرحلة أولى من التجارب السريرية لثلاثة لقاحات على 180 متطوعاً بدءاً من 29 حزيران/يونيو.

وكشف ماكسيوتوف عن جاهزية مختبراته لإجراء هذه التجارب خلال لقاء عبر الفيديو تمّ بين بوتين ورؤساء مراكز الأبحاث الروسية الكبرى.

وقال لبوتين إن "مجموعات من المتطوّعين قد تشكّلت"، مشيرا إلى أن الكثيرين أبدوا رغبة بالمشاركة.

وأضاف "تلقينا حتى الآن أكثر من 300 طلب" لأشخاص يريدون المشاركة في التجارب.

بينما في الصين، قالت لجنة الصحة الوطنية إن البر الرئيسي سجل 62 إصابة جديدة بفيروس كورونا، اليوم الأربعاء، ارتفاعا من 32 حالة في اليوم السابق، كما ارتفع عدد المصابين الوافدين من الخارج.

وبذلك يرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في بر الصين الرئيسي إلى 81,802 والوفيات إلى 3333.

وفي دول أوروبا، سجلت إيطاليا الثلاثاء 604 وفيات و3039 إصابة جديدة، مما يرفع إجمالي الوفيات فيها إلى 17,127، والإصابات إلى أزيد من 135 ألفا.

بينما إسبانيا، التي تحل بالمرتبة الثانية، ارتفعت الحصيلة الإجمالية للوفيات إلى 13,798، لكن السلطات تعتبر أن المَيل نحو الانخفاض مستمر.

وتخطت فرنسا عتبة العشرة آلاف وفاة جراء فيروس كورونا الذي يواصل تقدمه في البلاد، وفق ما أعلن مدير عام الصحة جيروم سالومون.