في أسبوع واحد: 5.2 مليون مواطن أميركي يطلبون إعانات البطالة

في أسبوع واحد: 5.2 مليون مواطن أميركي يطلبون إعانات البطالة
(أ ب)

قدّم 5.2 مليون مواطن أميركي، الأسبوع الماضي، طلبًا للحصول على إعانات البطالة بعد أن تسببت أزمة تفشي وباء كورونا المستجد في الولايات المتحدة بخسارة 22 مليون وظيفة منذ منتصف آذار/ مارس الماضي.

وعكس عدد المتقدمين للحصول على الإعانات، وفقًا لما أعلنت عنه وزارة العمل اليوم الخميس، تراجعًا بـ1.4 مليون مقارنة بالأسبوع السابق، لكن ذلك لا يقلل من سوداوية الأوضاع إذ أرغمت تدابير مكافحة كورونا العديد من الشركات، والمحلات التجارية، والمطاعم على إغلاق أبوابها.

وأشارت وزارة العمل في تقرير صدر عنها إلى أنه في الفترة نفسها من العام الماضي، تقدّم 203 آلاف شخص فقط بطلبات للحصول على إعانات البطالة، مرجعةً ارتفاع النسبة إلى انتشار الوباء الذي أدى بدوره إلى تسريح العاملين في قطاع الأطعمة، والبيع بالتجزئة، والفنادق، والبناء مؤقتًا.

وادّعى خبراء اقتصاديون أن هذا الأمر مؤشرٌ لبلوغ التسريحات المؤقتة ذروتها، فيما رجّح آخرون أن تتضاعف نسب البطالة في الولايات المتحدة في نيسان/ أبريل الجاري.

وقال الخبير الاقتصادي في جامعة أوكسفورد، غريغوري داكو، إنه "بعد تسجيلها ارتفاعًا غير مسبوق، يبدو أن طلبات الحصول لأول مرة على إعانات البطالة قد استقرت على ارتفاع كبير"، مضيفًا أنها سوف "تبقى مرتفعة في الأسابيع المقبلة مع دخول الاقتصاد في ركود أكبر، ودخول سوق العمل في مرحلة عصيبة".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص