الصين ترفض التحقيق بـ"مسؤوليتها" عن تفشي كورونا وتنتقد الولايات المتحدة

الصين ترفض التحقيق بـ"مسؤوليتها" عن تفشي كورونا وتنتقد الولايات المتحدة
(أ ب)

وجه المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، جنغ شوانغ، اليوم الإثنين، نقدا حادا للدول الساعية إلى إجراء تحقيق بـ"دورها" في تفشي فيروس كورونا المستجد، وعلى رأسها الولايات المتحدة، معتبرا أن عليها معالجة أزمتها الداخلية أولا.

ورفضت الصين حتى الآن إجراء تحقيق بدورها المزعوم بتفشي الفيروس عالميا، خصوصا أن رئيس الولايات المتحدة يتهمها بـ"تطويره مختبريا" بعكس تحليلات معظم علماء الأوبئة الذين يشيرون إلى أن مصدره حيواني.

وقال جنغ في مؤتمر صحافي اليوم: "نأمل أن تستجيب الولايات المتحدة لقلق الناس من الولايات المتحدة والمجتمع الدولي. وربما يمكن دعوة منظمة الصحة العالمية للمساعدة في التحقيق".

وأعلن الرئيس دونالد ترامب تعليق تمويل منظمة الصحة العالمية، التي تعد الولايات المتحدة أكبر ممول لها، زاعما أنها استجابت بشكل ضعيف للوباء وأظهرت تحيزًا مؤيدًا للصين.

ونفت الصين، حيث تم اكتشاف الفيروس لأول مرة في أواخر العام الماضي، بشدة اتهامات الولايات المتحدة ودول أخرى بأنها "أخفت معلومات" حول تفشي المرض، مما سمح له بالانتشار على نطاق أوسع بكثير مما قد تكون عليه، وتأخر استجابات الدول الأخرى.

ونشرت وكالة "شينخوا" الرسمية للأنباء، اليوم أيضا، تعليقا اتهم السياسيين الجمهوريين الأميركيين بالسعي إلى كسب نقاط سياسية من خلال مهاجمة الصين بسبب الوباء.

وقالت "شينخوا" إن "تحركات المحافظين الأميركيين للتغطية على إخفاقاتهم عن طريق تغيير اللوم واهتمام الرأي العام لن تضر سوى أولئك الذين ما زالوا يعانون من الوباء وتجعل المعركة العالمية أكثر صعوبة".


"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص