إصابة الناطق باسم بوتين بفيروس كورونا

إصابة الناطق باسم بوتين بفيروس كورونا
بيسكوف وبوتين في وقت سابق (أ ب)

أُصيب الناطق باسم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بفيروس كورونا المستجد، بحسب ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء، اليوم الثلاثاء.

وأعلن ديميتري بيسكوف أن الإصابة ثبتت "بعد فحص أجراه وتبين أنه إيجابي"، مشيرا إلى أنه يعالج في المستشفى، بحسب ما نقلت وكالات أنباء روسية.

وقال بيسكوف، بحسب ما أوردت وكالات؛ "تاس"وإنترفاكس" و"ريا نوفوستي": "نعم أنا مريض، وأخضع للعلاج"، دون تفاصيل إضافية.

بيسكوف في وقت سابق (أ ب)

وكان رئيس الوزراء الروسي، ميخائيل ميشوستين، قد أعلن، نهاية الشهر الماضي، إصابته بفيروس كورونا، دون أن يكشف عن خطورة إصابته.

وخلال اجتماع على الإنترنت عقده مع بوتين حينها، قال ميشوستين إنه خضع لفحص طبي خاص بفيروس كورونا المستجد أعطى نتائج إيجابية.

وأكد ميشوستين أنه سيلتزم بنظام العزل الصحي الذاتي في ظل إصابته بالمرض.

وفي آذار/ مارس الماضي، أُصيب طبيب روسي بالفيروس، كان قد رافق بوتين، خلال زيارته مستشفى للأمراض المعدية، فيما قال بيسكوف حينها، إن يوتين يجري باستمرار فحوصات خاصة بالفيروس وأن حالته الصحية سليمة.

ورافق رئيس أطباء مشفى كوماونكارا للأمراض المعدية، دينيس بروتسينكو، بوتين، خلال زيارته المصابين بفيروس كورونا بالمستشفى، الأربعاء الماضي.

وبحسب التلفزيون الرسمي الروسي، فإن الفحوصات التي أُجريت على رئيس الأطباء أظهرت إصابته بفيروس كورونا، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.