أميركا: مساعدات حكومية تاريخية ووفاة قرابة 1500 جراء كورونا

أميركا: مساعدات حكومية تاريخية ووفاة قرابة 1500 جراء كورونا
ترامب في البيت الأبيض (أ ب)

تبنّى مجلس النوّاب الأميركي، فجر اليوم، السّبت، مقترحًا ديمقراطيًّا لتقديم مساعدات تاريخيّة تصل إلى 3 تريليونات دولار لمواجهة تبعات فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتحدة، في وقت لا يُتوقّع أن يمرّ في مجلس الشيوخ ذي الغالبيّة الجمهوريّة.

ويعتبر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، والجمهوريّون أنّ هذا النصّ "ولد ميتًا"، ولا يمكن دخول القانون حيّز القانون إن لم يوقّع عليه الرئيس.

ووافق مجلس النوّاب ذو الغالبيّة الديمقراطيّة على النصّ بأغلبيّة 208 أصوات مؤيّدة، ومعارضة 199.

وصوّت 14 ديمقراطيًّا ضدّ النصّ، فيما أيّده جمهوريّ واحد.

وقال رئيس الغالبيّة الجمهوريّة في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، إنّ المقترح الديمقراطي "غير جدّي على الإطلاق"، لذلك يمكنه "ببساطة تجنب تقديمه للتصويت في مجلس الشيوخ".

ويتضمّن مشروع القانون هذا حزمة مساعدات غير مسبوقة تصل إلى 3 تريليون دولار، تشمل دفوعات جديدة مباشرة للأميركيين تصل حتى 6 آلاف دولار لكل أسرة. كما أنه يمّول العاملين الصحيين ومسعفي الحالات الطارئة ويوسع حلقة فحوص كوفيد-19 وتتبع المصابين ويعزز إقراض الشركات الصغيرة والأمن الغذائي للأسر الفقيرة.

وقالت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، "وافِقوا على هذا القانون من أجل منح العائلات الدعم الذي تحتاجه. إنّ الأمر يتعلّق بالشعب الأميركي. هذه عائلاتنا. إنها تعاني، وهي بحاجة إلى المساعدة، لدينا الوسائل وإمكانيّة القيام بذلك".

وقبل يوم، كانت بيلوسي قالت إنّ المقترح الديمقراطي هذا يصلح لبدء مفاوضات مع الجمهوريّين.

والجدير ذكره أن ترامب وقّع أربعة قوانين في الأشهر الاخيرة للتخفيف من الآثار الناجمة عن فيروس كورونا، بينها "قانون كيرز" أو "قانون المساعدة والانعاش والامان الاقتصادي" الذي أقر في آذار/مارس ويشتمل على حزمة إنقاذ هائلة بقيمة 2,2 تريليون دولار.

وتعتبر الولايات المتحدة البلد الأكثر تضرّرًا بالفيروس على الإطلاق وتجاوز عدد الوفيات فيها 85 ألف وفاة.

فالجمعة، سجّلت الولايات المتحدة 1680 وفاة جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل إجمالي الوفيّات لديها إلى 87,493، حسب إحصاء لجامعة "جونز هوبكنز".

كما أشارت الجامعة، التي تتّخذ بالتيمور مقرًّا، إلى أنّ عدد الإصابات في البلاد يبلغ 1,442,924 إصابة.

وأعرب ترامب، أمس، الجمعة، عن أمله في التوصّل بحلول نهاية السنة للقاح ضدّ كورونا المستجدّ الذي يُواصل حصد مزيد من الأرواح في الولايات المتحدة.

وقال ترامب "نأمل في الحصول (على لقاح) بحلول نهاية السنة، وربّما في وقت أقرب. نحن نحرز تقدّمًا مذهلًا"، لكنّه خفّف في وقت لاحق خلال مؤتمره الصحافي من التفاؤل، فقال "لا أريد أن يعتقد الناس أنّ كلّ شيء يتوقّف على لقاح. لكنّ لقاحًا سيكون أمرًا رائعًا".

وكانت الوكالة الأوروبية للأدوية أعلنت، الخميس، أنّ لقاحًا ضدّ كوفيد-19 قد يكون جاهزًا خلال سنة "في أفضل السيناريوهات".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص