عقوبات أميركية جديدة على مسؤولين إيرانيين بينهم وزير الداخلية

عقوبات أميركية جديدة على مسؤولين إيرانيين بينهم وزير الداخلية
الرئيس الإيراني حسن روحاني، بزيارة لأحد المشاريع (أرشيفية - أ ب)

فرضت الولايات المتحدة الأميركية، اليوم الأربعاء، عقوبات بحقّ عدد من المسؤولين الإيرانيين، لاتهامهم بـ"انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان"، بحسب ما أفادت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وشملت العقوبات المفروضة، وزير الداخلية الإيراني، عبد الرضا رحماني فضلي، وثمانية مسؤولين آخرين، فضلا عن شركة عامة.

وأعلن وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين في بيان، أن "النظام الإيراني يقمع بعنف معارضة الشعب الإيراني، بما في ذلك التظاهرات السلمية، بعنف جسدي ونفسي".

وفي سياق آخر، انتقدت الصين على لسان الناطق باسم وزارتها الخارجية، جاو ليجين، فرضَ الولايات المتحدة، عقوبات على شركة لها تقدم خدمات لشركة طيران في إيران.

وقال ليجين في مؤتمر صحافي عقده في العاصمة بكين، اليوم، إن العقوبات الأمريكية على شركة "Saint Logistics" المحدودة للخدمات اللوجستية، غير قانونية.

ودعا واشنطن إلى العدول عن "ممارساتها الخاطئة"، وإلغاء "عقوباتها غير القانونية" على الشركة الصينية التي تتخذ من شنغهاي مقرا لها.

والثلاثاء، أعلنت وزارة الخزانة الأميركية فرض، عقوبات على شركة مقرها الصين، تتهمها بالعمل لحساب شركة "ماهان إير" الإيرانية للطيران الخاضعة للعقوبات الأميركية.

وحذّرت من إمكانية فرض مزيد من العقوبات على المتعاملين مع الشركة الإيرانية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص