قبرص تسلّم لبنانيا للولايات المتحدة بزعم انتمائه لـ"حزب الله"

قبرص تسلّم لبنانيا للولايات المتحدة بزعم انتمائه لـ"حزب الله"
الصورة للتوضيح فقط (أ ب)

سقطت، أمس، الجمعة، آخر الموانع القانونيّة أمام تسليم قبرص لبنانيًا للولايات المتحدة بشبهة انتمائه لـ"حزب الله".

فصادقت المحكمة العليا القبرصية على أمر بتسليم اللبناني باسم دياب، الذي يُشتبه بأنّه عضو في "حزب الله" اللبناني إلى الولايات المتحدة، حيث سيمثُل أمام المحكمة في قضيّة غسل أموال، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء القبرصيّة الرسميّة.

وأشارت الوكالة إلى أنّ المحكمة العليا رفضت طلب استئنافٍ على قرار قضائيّ سابق صدَرَ في أيلول/سبتمبر 2019 يقضي بتسليمه.

والمشتبه به مطلوب من سلطات ولاية فلوريدا في جنوب شرق الولايات المتحدة، بسبب شبهات بعمليّات غسل أموال تعود إلى تشرين الأول/أكتوبر 2016.

وتُفيد وثائق طلب التسليم بأنّ الرجل يواجه تهمًا عدّة تتعلّق بغسل أموال والتآمر بهدف غسل أموال قيمتها أكثر من 100 ألف دولار (نحو 90 ألف يورو).

وقالت المحكمة إنّ المشتبه به، بصفته عضوًا في "حزب الله" اللبناني الذي تعتبره الولايات المتحدة منظّمة إرهابيّة، تآمرَ مع أفراد في العام 2014 لغسل أموال مصدرها تهريب مخدّرات.

واعتُقل دياب في آذار/مارس 2019 في مطار لارنكا بقبرص، لدى وصوله من لبنان، وألقت الشرطة القبض عليه بعد اكتشافها أنّ هناك مذكرة اعتقال أميركيّة بحقّه.

وأمرت المحكمة العليا بأن يبقى المشتبه به رهن الاحتجاز إلى أن تقوم وزارة العدل القبرصية بتسليمه.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص