أحزاب روسية معارضة: استفتاء التعديلات الدستورية "انتهاك للقوانين"

أحزاب روسية معارضة: استفتاء التعديلات الدستورية "انتهاك للقوانين"
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الإثنين (أ ب)

انتقدت أحزاب روسية معارضة، الاستفتاء الشعبي المزمع إجراؤه مطلع يوليو/تموز المقبل، على تعديلات دستورية تتيح للرئيس فلاديمير بوتين، الترشح لانتخابات 2024، واعتبر بعضها أن "نتائج الاستفتاء ستفتقر إلى القوة الشرعية".

وقال رئيس حزب التفاح (Yabloko) المعارض، غريغوري ياولنسكي، في تصريحات صحافية نقلتها وسائل إعلام محلية، اليوم الإثنين، إن "الاستفتاء على التعديلات الدستورية، غير قانوني وخطوة ضد المجتمع".

وذكر المعارض والناشط الروسي، أليكسي نافالني أن "الاستفتاء انتهاك للقوانين والدستور"، واصفا إياه بـ"المحاولة للسيطرة على السلطة"، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

من جهته، دعا منسّق حركة الجبهة اليسارية، سيرجي أودالتسوف، قوى المعارضة إلى "تعزيز ممارساتها المناهضة للتعديلات الدستورية".

وكان بوتين، قد أعلن، مطلع حزيران/ يونيو الحالي، أن الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية سيجرى في 1 تموز/ يوليو المقبل.

ويأتي ذلك بعد توقيع بوتين، في آذار/ مارس الماضي، مشروع تعديل دستوري يتيح له البقاء في الحكم نظريا حتى عام 2036، وتمت المصادقة عليه من قبل البرلمان والمحكمة الدستورية.

وتتضمن التعديلات تصفير "عداد" الولايات الرئاسية لبوتين (67 عاما)، ما يتيح له الترشح لولايتين أخريين مدة كل واحدة 6 سنوات بعد انتهاء ولايته الحالية في 2024. ويحسب الدستور الحالي، لا يحق للرئيس الترشح لولاية رئاسية ثالثة على التوالي.