شقيق فلويد يدلي بتصريحات أمام الكونغرس؛ فماذا قال؟

شقيق فلويد يدلي بتصريحات أمام الكونغرس؛ فماذا قال؟
فيلونيز فلويد، شقيق جورج فلويد أثناء إلقائه كلمته (أ ب)

أدلى فيلونيز فلويد، شقيق جورج فلويد، الذي قُتل في 25 أيار/ مايو الماضي، في مينيابوليس بأميركا، على يد شرطيٍّ أبيض، بتصريحات أمام الكونغرس، طالب خلالها "وضع حد لآلام" الأميركيين من أصل أفريقي و"الإصغاء إلى مطالبات" الشارع بإصلاح قوات الأمن.

وذكر فيلونيز أنه قرر الإدلاء بتصريحاته أمام الكونغرس، لأنه يريد أن تكون وفاة شقيقه "أكبر من مجرد اسم آخر" في قائمة طويلة من الذين قُتلوا خلال مواجهات مع الشرطة، بحسب ما أفادت وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية للأنباء.

وتأتي تصريحات فيلونيز أمام جلسة في مجلس النواب الأميركي، بعد يوم من إقامة جنازة لشقيقه جورج الذي أصبح رمزا عالميا في التظاهرات الداعية لإجراء تغييرات على ممارسات الشرطة وإنهاء التحيزات العنصرية.

بات فلويد رمزًا عالميا في التظاهرات التي تحتجّ على التحيزات العنصرية (أ ب)

وقال فيلونيز وفقا لنسخة مقدمة من تصريحاته: "إذا انتهت وفاته وهي تغير العالم للأفضل، وأعتقد أنها ستفعل ذلك، أعتقد أنها فعلت ذلك، فقد مات كما عاش".

وأضاف أنه يريد التأكد من أن شقيقه "أكثر من مجرد وجه آخر على قميص، وأكثر من اسم آخر في قائمة لا تتوقف عن ’النمو’".

وقال فيلونيز: "أنا متعب. أنا متعب من الألم الذي أشعر به الآن، متعب من الألم الذي أشعر به كل مرة يقتل فيها رجل اسود دون سبب. أنا هنا اليوم لأطلب منكم أن توقفوا ذلك. أوقفوا الألم. أوقفوا التعب الذي نشعر به".

وتابع: "الناس الذين يسيرون في الشوارع يخبرونكم أن الكيل فاض. كونوا قادة يحتاجهم هذا البلد، هذا العالم. قوموا بالصواب".

فيلونيز فلويد، شقيق جورج فلويد أثناء إلقائه كلمته (أ ب)

وحاول رئيس لجنة القضاء في مجلس النواب، جيرولد نادلر، السيطرة على الجلسة فيما راجع الديمقراطيون قانون مساءلة الشرطة، وهو عبارة عن مجموعة من المقترحات الموسعة، وسط نقاش وطني بشأن الشرطة وانعدام المساواة العرقية في الولايات المتحدة.

وسيستمع النواب أيضا إلى شهادة من رموز في الحقوق المدنية وإنفاذ القانون في جلسة في الكونغرس بشأن تغييرات مقترحة على ممارسات الشرطة والمحاسبة بعد مقتل فلويد.