انتقادات دولية للصين: تنفيذ أول اعتقال بموجب قانون الأمن القومي في هونغ كونغ

انتقادات دولية للصين: تنفيذ أول اعتقال بموجب قانون الأمن القومي في هونغ كونغ
القانون دخل حيز التنفيذ مساء الثلاثاء (أ.ب)

اعتقلت شرطة هونغ كونغ، اليوم الأربعاء، رجلا كان يحمل "علم استقلال" هونغ كونغ، ليصبح أول شخص يتم توقيفه بموجب قانون الأمن القومي الجديد الذي أقرته بكين للمدينة، فيما نددت الصين الأربعاء بالانتقادات الدولية للقانون، معتبرة أنه يجب على الدول الأخرى عدم التدخل في شؤونها.

وكتبت الشرطة على تويتر الى جانب صورة الرجل والعلم "لقد اعتقل رجل لأنه حمل علم استقلال هونغ كونغ بما ينتهك قانون الأمن القومي الجديد".

وأضافت "هذا أول توقيف يتم منذ دخول القانون حيز التنفيذ".

ودخل القانون الجديد حيز التنفيذ مساء أمس الثلاثاء، بعد إقراره من قبل البرلمان الوطني الصيني. ويأتي بعد سنة على التظاهرات الضخمة في المستعمرة البريطانية السابقة ضد نفوذ الحكومة المركزية.

ووقع الرئيس الصيني شي جينبينغ، الثلاثاء، القانون الذي يتيح قمع أربعة أنواع من الجريمة ضد أمن الدولة: النشاطات التخريبية والانفصال والإرهاب والتآمر مع قوى أجنبية.

نددت الصين الأربعاء بالانتقادات الدولية للقانون حول الأمن القومي الجديد الذي أقرته لهونغ كونغ، معتبرة أنه يجب على الدول الأخرى عدم التدخل في شؤونها.

وكانت حكومات غربية حذرت من ان القانون الجديد سيقوض الحريات في المدينة وسينسف مبدأ "بلد واحد ونظامان".

ودانت 27 دولة في مجلس حقوق الانسان بينها فرنسا وبريطانيا وألمانيا واليابان هذا القانون الجديد، فيما هددت الولايات المتحدة الصين بردود، واعدة بانها "لن تقف مكتوفة الأيدي".

وفي خطوة استباقية، أعلنت واشنطن الاثنين وقف بيع معدات دفاعية حساسة إلى هونغ كونغ لتجنّب أن "تقع بأيدي" الجيش الصيني. وقالت الصين إنها ستتخذ "تدابير مضادة" رداً على ذلك.

وقال جانغ شياومينغ نائب مدير مكتب شؤون هونغ كونغ وماكاو في مجلس الدولة "ما علاقتهم بهذا الأمر"، مضيفا "هذا ليس شأنكم".

وشدد المسؤولون الصينيون على انهم أجروا مشاورات واسعة مع أفراد من مجتمع هونغ كونغ، ورفضوا الانتقادات بان القانون يمس بالحكم الذاتي الذي تحظى به المدينة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"