إردوغان يقوم بأوّل زيارة لـ"آيا صوفيا" منذ صدور قرار تحويلها مسجدا

إردوغان يقوم بأوّل زيارة لـ"آيا صوفيا" منذ صدور قرار تحويلها مسجدا
رافق إردوغان مسؤولون بينهم وزيرا الداخلية والثقافة (الأناضول)

زار الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اليوم الأحد، المعلم التاريخيّ "آيا صوفيا" في إسطنبول، في زيارة هي الأولى منذ صدور قرار تحويلها مسجدا، الأسبوع الماضي، وقبل أيام من أول صلاة فيها، والتي ستُقام يوم الجمعة المقبل.

وأعلنت الرئاسة أن إردوغان، تفقد خلال الزيارة القصيرة، الأعمال داخل الكنيسة، ونشرت صورا لأعمال الترميمات التي تُجرى فيها.

ورافق إردوغان في جولته، كل من وزيرَي الداخلية، سليمان صويلو، والثقافة والسياحة، محمد نوري أرصوي، ووالي إسطنبول، علي يرلي قايا، ورئيس الشؤون الدينية، علي أرباش، ورئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

إردوغان داخل "آيا صوفيا" (الأناضول)

وتأتي زيارة اردوغان المفاجئة قبل أيام من أول صلاة جمعة في آيا صوفيا، ومن غير المعروف ما إذا كان سيشارك فيها إردوغان.

ووافق مجلس الدولة، أعلى محكمة إدارية في تركيا، بطلب من عدة جمعيات على إبطال قرار حكومي يعود للعام 1934 ينص على اعتبار الموقع متحفا. وفور صدور هذا القرار، أعلن إردوغان، فتحها، مسجدا للمسلمين.

وأعلنت هيئة الشؤون الدينية في تركيا أن 500 شخص سيشاركون في أول صلاة جمعة فيها، وأضافت أنه خلال الصلاة ستتم تغطية الأيقونات المسيحية في الكاتدرائية البيزنطية السابقة، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس".

وأثار قرار تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد، انتقادات في الخارج خصوصا من روسيا واليونان، وأعرب البابا فرنسيس عن "حزنه العميق" لهذا القرار.

والأحد الماضي، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، خلال زيارته "آيا صوفيا"، أن الصلوات الخمس ستقام يوميا في المسجد بشكل منتظم، اعتبارا من 24 تموز/ يوليو الجاري.