إيران تعتقل "إرهابيا بارزًا من الخارج" في "عملية معقدة"

إيران تعتقل "إرهابيا بارزًا من الخارج" في "عملية معقدة"
(وكالة فارس)

أعلنت السلطات الإيرانيّة، اليوم، السّبت، اعتقال زعيم "الجماعة الإرهابيّة" المعروفة باسم "تندر" والتي مقرّها في ولاية كاليفورنيا الأميركيّة.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الأمن الإيرانية أن المعتقل يدعى جمشيد شارمهد، واتهمه البيان بإدارة "العمليات المسلحة والتخريبية في إيران من أميركا"، وأضاف البيان بأن شارمهد هو "الآن بقبضة قوات الأمن التي تمكنت من اعتقاله في إطار عمليات معقدة".

ولم يكشف البيان كيفيّة الاعتقال، وإن كان جرى داخل إيران أو خارجها، "على أن تعلن عن ذلك لاحقًا".

واتهم البيان شارمهد بالتخطيط لتفجير حسينيّة "سيّد الشهداء" في شيراز عام 2008، التي أسفرت عن مقتل 14 شخصا وإصابة 215 آخرين، وأعدمت إيران عام 2009 ثلاثة أشخاص دينوا لدورهم في التفجير مشيرة إلى علاقتهم بالمجموعة المؤيدة للملكية، وأفادت أنهم تلقوا أوامر من "عميل لسي آي إيه" (وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية) بمحاولة اغتيال مسؤول رفيع في إيران.

وكان هؤلاء محسن إسلاميان (21 عاما) وعلي أصغر باشتار (20 عاما) وروزبيه يحيى زاده (32 عاما)، ودينوا بتهمة "المحاربة" (أي محاربة الله) و"الإفساد في الأرض".

كما أعدمت مدانَين آخرين ضمن المجموعة ذاتها في 2010 "اعترفا بحيازة متفجرات والتخطيط لاغتيال مسؤولين".

وأفاد بيان السبت أن حركة "توندار" خططت لشن عدد آخر من "العمليات الكبيرة" التي فشلت.

وذكر أن المجموعة خططت لتفجير سد في شيراز واستخدام "قنابل سيانيد" في معرض طهران للكتاب وزرع متفجرات في ضريح مؤسس الجمهورية الإسلامية، روح الله خميني.

وأعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية توقيف المعارض، روح الله زم، في ظروف غامضة مشابهة، في تشرين الأول/أكتوبر العام الماضي.

وحكم على زم الذي وصفته السلطات الإيرانية بأنه "مناهض للثورة" الإسلامية بالإعدام الشهر الماضي بتهمة "الإفساد في الأرض".

واتهمت طهران زم، الذي ذكرت تقارير أنه كان يقيم في المنفى في باريس، بالتحريض خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي خرجت العام الماضي عبر إدارته قناة على تطبيق تلغرام أطلق عليها "آمد نيوز".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ