مساع صينيّة لتحويل تايوان إلى هونغ كونغ ثانية

مساع صينيّة لتحويل تايوان إلى هونغ كونغ ثانية
صورة من البعثة الدبلوماسية الأميركية إلى تايبيه (أ ب)

حذّر وزير خارجيّة جزيرة تايوان الديمقراطيّة، جوزف وو، اليوم الثلاثاء، من أن الصين تسعى جاهدة إلى تحويل تايوان إلى هونغ كونغ ثانية، وقال ذلك خلال التقائه بمسؤول أميركي كبير يجري زيارة دبلوماسية تاريخية لتايبيه كانت بكين قد نددت بها.

وقال جوزف وو لوزير الصحّة الأميركي، أليكس عازار، خلال اجتماع في تايبيه "أصبحت حياتنا اليومية صعبة بشكل متزايد مع استمرار الصين في الضغط على تايوان لنقبل بشروطها السياسية، وهي الشروط التي ستُحوّل تايوان إلى هونغ كونغ ثانية".

يجري عازار زيارة إلى تايبيه تستمر ثلاثة أيام واعتُبرت الأعلى مستوى من قبل الولايات المتحدة منذ ان قطعت علاقاتها الدبلوماسية بتايوان عام 1979 واعترفت بسيادة الصين عليها.

وتأتي الزيارة في ظل توتر العلاقات بين الولايات المتحدة والصين، وسط سجال قائم بين الطرفين بشأن مجموعة واسعة من الملفات التجارية والعسكرية والأمنية، إضافة إلى تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتعتبر الصين أن تايوان تابعة لها وتوعدت مرارا بالسيطرة عليها.

وصباح الإثنين، التقى عازار رئيسة تايوان، تساي انغ-وين، التي تطالب بأن يعترف المجتمع الدولي بالجزيرة كدولة ذات سيادة وهو أمر كثيرا ما يثير حفيظة المسؤولين الصينيين.